المشاركون في مهرجان "فيصحراء" يستمعون إلى محاضرة حول الفظاعات المرتكبة في حق الشعب الصحراوي في الجزء المحتل من الصحراء الغربية

ولاية أوسرد 18 أكتوبر 2019 (واص) - استمع اليوم الجمعة المشاركون في مهرجان "فيصحراء " إلى محاضرة حول الوضع الحقوقي في الصحراء الغربية  قدمها رئيس جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويينالسيد عبد السلام عمار ، كشف فيها فظاعة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها سلطات الاحتلال المغربية في حق الصحراويين العزل.

المحاضر تطرقت إلى الأساليب المختلفة التي انتهجها الاحتلال المغربي في القضاء على الشعب الصحراوي من تشريد واعتقالات ومحاكمات صورية والرمي من الطائرات ، إلى الإعدامات الجماعية ، مشيرا إلى تقاعس المجتمع الدولي في حماية الشعب الصحراوي  وحقوقه.

وأوضح عبد السلام عمار أنه وبالرغم من خروقات حقوق الإنسان الطويلة والموثقة من منظمات دولية وازنة والمدعومة بأدلة مادية تمثلت في اكتشاف المقابر الجماعية لمواطنين صحراويين في مناطق مختلفة من الصحراء الغربية ، فإن المجتمع الدولي لم يمارس الضغط الكافي على المغرب لثنيه عن ارتكاب المزيد من تلك الخروقات ، مؤكدا أنه وأمام هذا التقاعس زاد المغرب من وتيرة انتهاكات حقوق الإنسان مع منع مراقبين دوليين من ولوج الصحراء الغربية والأمر نفسه بالنسبة للحقوقيين.

وأوضح رئيس جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين أن بعثة المينورصو هي البعثة الوحيدة في العالم التي لاتتوفر على آلية لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، مضيفا أن المغرب لم يستجب للمطالب  المتكررة باحترام حقوق الإنسان في الصحراء العربية ، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي بات ملزما بحماية الشعب الصحراوي من جبروت الاحتلال المغربي وأساليب قمعه المختلفة.

وفي نفس السياق كان لأحد أعضاء أكيب ميديا مداخلة حيث أطلع الحاضرين الذين كان جلهم من أصدقاء الشعب الصحراوي ومشاركين في مهرجان السينما ، على الواقع المتردي  لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية ، مطالبا برفع التعتيم الإعلامي المفروض على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

( واص ) 090/120 موفد "واص" الى أوسرد