فشل تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية راجع لغياب إجماع المنتظم الدولي حول تطبيق القرارات الأممية (نائب فرنسي)

باريس (فرنسا) 13 أكتوبر 2019 (واص) - أرجع النائب الفرنسي السيد جان بول لوكوك، عدم وفاء المجتمع الدولي بوعوده فيما يخص حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير، إلى غياب الإجماع من قبل هذه الأطراف تجاه تطبيق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بقضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة الإفريقية.

رئيس مجموعة الدراسات حول الصحراء الغربية في الجمعية الوطنية الفرنسية ، أكد في خطابه خلال مظاهرة الجالية الصحراوية بباريس، أن هذه القضية هي مسألة متعلقة بحق شعب في اختيار وتحديد مستقبله بشكل حر وديمقراطي وعلى هذا الأساس "نحن هنا اليوم إلى جانب الديمقراطيين وداعمي الديمقراطية من أجل التأكيد مرة أخرى ودائما على دعمنا لهذه القضية سواء في فرنسا أو خارجها وفي مختلف المناسبات والأحداث".

من جهة أخرى ، دعا السيد لوكوك كل المشاركين في المظاهرة والمتضامنين مع الشعب الصحراوي ، إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين تجاه معاناة الشعب الصحراوي وتورط السلطات الفرنسية في دعم النظام المغربي في احتلاله غير الشرعي لإقليم الصحراء الغربية وإنكار حق شعبها في تقرير المصير.

وشدد النائب البرلماني الفرنسي ، على أن لا حل لقضية الصحراء الغربية خارج تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والحرية والاستقلال ، كما تُقِر به قرارات منظمة الأمم المتحدة ذات الصلة.

( واص ) 090/100