رئيس الجمهورية يهنئ رئيس الوزراء الإثيوبي بمناسبة فوزه بجائزة نوبل للسلام

بئر لحلو 12 أكتوبر 2019 (واص) - هنأ رئيس الجمهورةي الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، رئيس الوزراء الإثيوبي السيد آبي أحمد بمناسبة حصوله على جائزة نوبل للسلام للعام الجاري.

وتقدم رئيس الجمهورية باسمه الخاص وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية ، بأحر التهاني للسيد آبي أحمد ومن خلالكم إلى الشعب الإثيوبي الشقيق.

وأبرز السيد إبراهيم غالي "إننا في الجمهورية الصحراوية كبلد شقيق لإثيوبيا وكبلد من القارة الإفريقية العظمية وعضو في منظمتها القارية الاتحاد الإفريقي ، لنعبر عن سعادتنا الغامرة وتثميننا لهذا الإنجاز الذي انتزعتموه بجدارة واستحقاق فرفعتم عالياً اسم إثيوبيا واسم إفريقيا".

نص رسالة التهنئة :

فخامة السيد آبي أحمد رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفدرالية

معالي الوزير الأول والأخ العزيز  

علمنا ببالغ الغبطة والسرور بنبأ فوزكم المستحق هذه السنة بجائزة نوبل للسلام. وبهذه المناسبة السعيدة، يطيب لي، باسمي الخاص، وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، أن أتوجه إلى معاليكم بأحر التهاني، ومن خلالكم إلى الشعب الإثيوبي الشقيق.

وكما قلتم معاليكم، فإن هذه الجائزة هي جائزة لإثيوبيا وهي جائزة لإفريقيا. وإننا في الجمهورية الصحراوية، كبلد شقيق لإثيوبيا وكبلد من القارة الإفريقية العظمية وعضو في منظمتها القارية الاتحاد الإفريقي ، لنعبر عن سعادتنا الغامرة وتثميننا لهذا الإنجاز الذي انتزعتموه بجدارة واستحقاق ، فرفعتم عالياً اسم إثيوبيا واسم إفريقيا.

وعلى غرار لجنة نوبل للسلام ، فإننا نعرب لكم عن عميق التقدير للجهود الجبارة التي بذلتموها خدمة للسلام والاستقرار في إثيوبيا ومنطقة القرن الإفريقي وإفريقيا والعالم ، ونسجل التقدير الخاص الموجه إلى معاليكم إزاء دوركم الحاسم في تحقيق السلام والمصالحة وحل النزاع الحدودي بين البلدين الإفريقيين الشقيقين الجارين ، إثيوبيا وإريتيريا.

إن إثيوبيا التي تحتضن مقر الاتحاد الإفريقي ، قد برهنت على الدوام ، وكنتم خير مثال بهذا التكريم العالمي الجديد، على الثقة المستحقة التي تحظى بها من لدن الشعوب والبلدان الإفريقية.

وفي الجمهورية الصحراوية، لا نزال نتطلع بصدق وإخلاص ، إلى اليوم الذي تسود مثل هذه الحكمة ومثل هذه المسؤولية لحل النزاع القائم بيننا والمملكة المغربية ، بما ينسجم مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة حول تصفية الاستعمار وتقرير المصير، ومع مع مقتضيات ومبادئ القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، وفي مقدمتها احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال، ومنع ضم أراضي الدول الأعضاء في الاتحاد بالقوة، وحل النزاعات بالطرق السلمية.

أتقدم إليكم مجدداً، معالي الوزير الأول والأخ العزيز، بأصدق التهاني، مؤكداً لكم عزمنا الأكيد على توطيد علاقات الأخوة والصداقة والتعاون التي تربط بلدينا ، بما يخدم صالح شعبينا وشعوب القارة الإفريقية قاطبة، وتقبلوا أسمى عبارات التقدير والاحترام.

إبراهيم غالي رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

بئرلحلو 11 أكتوبر 2019

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي السيد آبي أحمد قد نال جائزة نوبل للسلام للعام الجاري نظير جهوده لتحقيق السلام مع إرتيريا البلد الجار لإثيوبيا ، وإحلال الاستقرار في القارة الإفريقية.

وقد أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم وهي الجهة المانحة للجائزة ، أن اختيار آبي أحمد جاء لجهوده في "تحقيق السلام والتعاون الدولي".

وانتُخب السيد آبي أحمد رئيسا لوزراء إثيوبيا في مارس 2018 وخلال حوالي عام ونصف ، أهله نشاطه في منصبه للحصول على جائزة نوبل للسلام ، ويعود الفضل في نيله هذه الجائزة لتصديه لعدة ملفات على رأسها إفساح المجال للحريات السياسية داخل البلاد ، وتهدئة الصراع الدائر مع إريتريا ، ودوره في اتفاق انتقال السلطة في السودان.

( واص ) 090/100