برلمانيون من ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية يجددون دعمهم للقضية الصحراوية

سيدني (استراليا) 25 سبتمبر 2019 (واص)- نظمت مجموعة من البرلمانيين من مختلف الأحزاب الممثلة ببرلمان نيو ساوث ويلز الاسترالية تجمعا خطابيا يوم الأربعاء، بمدينة سيدني عاصمة الولاية، للتعبير عن دعمهم الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وفي كلمة افتتاحية للتجمع الخطابي، أكد عضو البرلمان عن حزب الخضر، السيد جيمي باركر، دعمه للقضية الصحراوية التي اعتبرها قضية تصفية استعمار بلد محتل يحق لشعبه العيش بحرية وكرامة.

ووصف البرلماني حالة الصحراء الغربية بأنها إحدى المآسي الكبرى التي ميزت تاريخ الشؤون الدولية المعاصر، مشيرا إلى زيارته لمخيمات اللاجئين الصحراويين التي تركت انطباعا إيجابيا لديه عن إرادة وتصميم الشعب الصحراوي على تحقيق أهدافه.

من جانبها تحدثت النائبة عن حزب العمال، السيدة جانيل سافين، عن قضية الصحراء الغربية باعتبارها قضية احتلال وتصفية استعمار واضحة مدرجة على لوائح الأمم المتحدة وتتم مناقشتها سنويا باللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت في هذا الإطار، أن كون الصحراء الغربية بلد محتل من طرف المغرب أمر لا جدال فيه، مذكرة بأنا تتابع هذه القضية من فترة طويلة لكونها قضية احترام حقوق شعب وقضية جد هامة لمستقبل العلاقت الدولية.

وقالت بأنه كان لها الشرف بزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والاطلاع عن كثب على أوضاعهم، مؤكدة أن قضية تحرير الصحراء الغربية من الاستعمار قضية جديرة بالاهتمام والتأييد لأنها قضية حقوق مسلوبة وشعب مظلوم.

من جهته، تناول ممثل جبهة البوليساريو باستراليا، السيد محمد فاضل كمال، الكلمة ليعرب عن شكر وامتنان الشعب الصحراوي للتضامن الذي عبر عنه أعضاء البرلمان، معبرا عن ارتياحه لموقف الحكومة الأسترالية وأهم أحزابها، التي تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير عبر تنظيم استفتاء يمكّن الشعب الصحراوي من تحديد مستقبله وفق ما تضمنه له جميع المواثيق والقرارات الدولية.

أما السيدة تكبر احمد القايد صالح، التي تجري جولة تحسيسية بعدد من المدن الاسترالية، فقد قدمت شرحا مفصلا للحضور عن الوضع بمخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحتلة من الصحراء الغربية وما يتعرض له المواطنون الصحراويون من معاناة نتيجة واقع اللجوء والاحتلال.

وقد حضر اللقاء عدد كبير من البرلمانيين بالإضافة الى نقابيين وأعضاء من لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي، حيث كان الوفد الصحراوي ومرافقيه قد حضروا جلسة البرلمان المحلي.

090/500/60 (واص)