الأسير المدني الصحراوي عبد الله أحمد الحافظ التوبالي يضرب إنذاريا عن الطعام

بوزكارن (المغرب) 20 سبتمبر 2019 (واص) - يشرع الأسير المدني الصحراوي عبد الله أحمد الحافظ التوبالي المتواجد بسجن بوزكارن ، في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 24 ساعة ابتداء من اليوم الجمعة ؛ احتجاجا على سياسة التماطل المتعمدة من طرف الدولة المغربية في الإعلان عن نتائج ملفات النقض لما يقارب السنتين من تاريخ إيداعها وفق المساطر القانونية المتبعة من طرف الأساتذة المحامين.

الخطوة تأتي في سياق تنديد المعتقلين المدنيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك بما تعرضوا له من تعذيب وضروب سوء المعاملة ، فضلا عن عديد الممارسات المهينة خلال تشتيتهم على عدة سجون مغربية في 16 سبتمبر 2017 عقب إصدار الأحكام القاسية والجائرة في حقهم من طرف القضاء المغربي غير المستقل.

ويهدف عبد الله أحمد الحافظ التوبالي من خلال المعركة الانذارية إلى مساندة رفاقه والتأكيد على عدالة مطالبهم ، ودعوة كافة المنظمات الدولية الوازنة إلى التحرك العاجل وممارسة الضغوط اللازمة على الدولة المغربية قصد الإفراج الفوري وغير المشروط عن المعتقلين المدنيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك لعدم ثبوت أية أدلة تدينهم فيما نسب إليهم.

للتذكير ، يتواجد الأسير المدني الصحراوي عبد الله أحمد الحافظ التوبالي بسجن بوزكارن جنوب المغرب بموجب حكم جائر تصل مدته لعشرين سنة خلال محكمة جائرة تفتقد لضمانات المحاكمة المعادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية.

( واص ) 090/100