فرقة الأمل الصحراوية تختتم برنامجها الفني بالعاصمة الروسية موسكو

موسكو 25 غشت 2019 (واص)– احتتمت فرقة الأمل الصحراوية برنامجها الفني بالعاصمة الروسية موسكو بنادي "ألكسي كوزلوف"، و ذلك في اطار المشاركة في فعاليات المهرجان الدولي الثالث عشر ، المنظم تحت شعار "لقاء الأصدقاء".

 وأتحفت فرقة الامل الصحراوي الجمهور الروسي بباقة من الفن الملتزم لمدة ساعتين، و الذي يعبر عن كفاح وأمجاد الشعب الصحراوي  وملاحم جيشه الشعبي.

وقد تجاوب الجمهور مع إيقاعات الدف الصحراوي طيلة السهرة، الذي كان نقطة اهتمام لدى الكثيرين، معبرين عن امتنانهم لما شاهدوه من نشاط وحيوية في ما تم تقديمه، مطالبين عدة مرات بمواصلة الأغاني الثورية.

و بعد أسبوع من العمل، مررت الفرقة الصحراوية رسالة الشعب الصحراوي الصامد إلى الجمهور الروسي وعدد من الأجانب ووسائل الإعلام، مؤكدة ان الشعب الصحراوي ليس من دعاة حرب ولكن إيمانه بعدالة قضيته يدفعه إلى المزيد من العطاء على درب الشهداء مهما كلف ذلك من تضحيات حتى استكمال السيادة الوطنية على كافة ربوع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وقد أعرب الحاضرون عن تضامنهم مع الشعب الصحراوي في كفاحه العادل حتى بلوغ أهدافه في الحرية والاستقلال، مؤكدين أن مصير الاحتلال المغربي لا محالة كمصير أي استعمار مآله الزوال، لأن التاريخ أثبت أن إرادة الشعوب لا يمكن قهرها ولا كسر شوكتها مهما تعددت أساليب المحتل.

وللعلم فإن فرقة الأمل الصحراوية، المتكونة من محمود مولود محمد، إبراهيم مكي أمبارك، أمباركة السالك أحمد، تربة بيبو كازيلي، وسلامة بوشعاب أب الشيخ، حلت بروسيا الاتحادية بدعوة من معهد موسكو الحكومي للموسيقى بيتر تشايكوفسكي للمشاركة في فعاليات المهرجان الدولي الثالث عشر بموسكو، المنظم تحت شعار «لقاء الأصدقاء». (واص)

090/110