تدهور الظروف الاعتقالية للأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ بالمركب السجني عين السبع

الدار البيضاء (المغرب) 23 غشت 2019 (واص) - أفادت عائلة الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ لرابطة حماية السجناء ، تعرض هذا الأخير لأشكال مختلفة من سوء المعاملة والتمييز العنصري، بأوامر من مسؤولين في الإدارة السجنية لأسباب مرتبطة بمواقفه السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وخلال تلقيها اتصالا هاتفيا أمس الخميس من الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ والذي أطلعها على ما مورس عليه من حملات تفتيشية طيلة الثلاثة أيام الماضية بداعي القيام بإجراءات روتينية تهم الحفاظ على سلامة السجناء ، كما اشتكى المعني من الطريقة المهينة التي عومل بها بعد تعمد رئيس المعقل إتلاف عديد الكتب والمراجع الدراسية التي كانت بحوزته ؛ وهو ما يؤثر سلبا على مساره الدراسي والعلمي.

وقد تم نقل الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ من جناح مخصص لطلبة الماستر والدراسات العليا إلى مكان آخر مكتظ بسجناء الحق العام ، كما تعرض لجملة من المضايقات والإجراءات الاستفزازية والمهينة ، ولم  تباشر الإدارة السجنية أية إجراءات مماثلة لباقي الزنازن والأحياء المجاورة غير البعيدة من مكان تواجد عبد المولى محمد الحافظ حسب ذات المعلومات المتوفرة لدى العائلة ، والتي أبدت تخوفها مما يعاني منه ابنها لاسيما والإدارة السجنية لم تستجب لأية مطالب متعلقة بنتقيل هذا الأخير لمكان آخر حفاظا على سلامته النفسية والجسدية.

للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ بالمركب السجني عين السبع المعروف بعكاشة في مدينة الدار البيضاء المغربية بموجب حكم جائر تصل مدته لعشر سنوات ، وقد تعرض للترحيل التعسفي إلى عدة سجون مغربية في ظروف اعتقالية مزرية على الرغم من خوضه لعدة إضرابات مفتوحة عن الطعام وعديد الشكاوى لتحسين ظروفه الاعتقالية وتقريبه من محل سكنى العائلة فضلا عن وقف كل أشكال التمييز العنصري وأصناف سوء المعاملة القاسية الممارسة عليه.

( واص ) 090/100