منظمات أوغندية تندد بالاحتلال المغربي لأجزاء من الجمهورية الصحراوية وتدعو لمؤازرة الشعب الصحراوي

كمبالا (أوغندا) 21 أغسطس 2019 (واص)- عبر ممثلون عن منظمات مدنية أوغندية، خلال اجتماع عقدوه اليوم الأربعاء بمقر السفارة الصحراوية بأوغندا، عن تنديدهم الشديد لاستمرار الاحتلال المغرب لأجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية، داعين المنتظم الدولي لمؤازرة الشعب الصحراوي في كفاحه العادل من أجل التحرر.

وأجرى ممثلو هذه المنظمات الأوغندية هذا الاجتماع مع السفير الصحراوي بالبلد الأفريقي، السيد حمادي البشير، في إطار العمل والتنسيق الذي يربط هذه المنظمات والسفارة الصحراوية من خلال الجهود التي تقوم بها السفارة من أجل التحسيس بالقضية الصحراوية في أوساط المجتمع الأوغندي.

وحضر الإجتماع عن منظمة منتدى عموم أفريقيا كل من أوسكار كاسيا، رئيس المنظمة إلى جانب اثنين من منسقي المنتدى، السيدان جون نقابيرانو، والسيد ستيوارت كيميرا، في حين حضر عن منظمة الطلبة الأوغندية كل من السيدين بوب أتويني، رئيس الفرع الطلابي بالجامعة الوطنية بكمبالا، وإيمانويل كلارك عضو المكتب التنفيذي في الفرع الطلابي.

واستغل ممثلو هذه المنظمات اللقاء للتعبير من جديد عن تضامنهم المطلق مع كفاح الشعب الصحراوي واستنكارهم القوي لاستمرار ظاهرة الإستعمار في أفريقيا، منددبن بشدة بالمواقف المغربية المتناقضة مع القرارت والقوانين الدولية، لا سيما قرارات وميثاق الإتحاد الأفريقي.

وأشار المتدخلون خلال النقاش إلى ضرورة تكثيف الجهود في أوغندا وشرق أفريقيا وأفريقيا عامة لحشد التضامن والمؤازرة مع الشعب الصحراوي وخلق ما يكفي من الضغط على المحتل المغربي حتى يذعن إلى احترام منظمة الإتحاد الأفريقي وينصاع لتطبيق قراراتها وقرارات المنتظم الدولي التي تنادي بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال.

كما عبروا عن شجبهم للخروقات والفظاعات التي يرتكبها النظام المغربي ضد الصحراويين المسالمين العزل في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية وأشادوا بروح التضحية والعزيمة التي يتحلى بها المناضلون الصحراويون تحت الاحتلال المغربي، معتبرين ذلك رسالة واضحة إلى العالم بأن الوجود المغربي في الصحراء الغربية هو فعلا وجود احتلال.

من جهة أخرى، استهجن الفاعلون الجمعويون استمرار النظام المغربي في سرقة ونهب واستغلال الثروات الطبيعية للجمهورية الصحراوية في تناقض صارخ مع روح ونصوص القانون الدولي.

وعبر السفير الصحراوي في نهاية الإجتماع عن امتنان الشعب الصحراوي لموقف حكومة وشعب جمهورية أوغندا المتضامن مع كفاح الشعب الصحراوي العادل، مثمنا المجهودات التي يقوم بها ضيوف السفارة ومشيدا بالروح والعزيمة لديهم في الدفاع عن القضية والمرافعة عنها والتحسيس بها.

090/500/60 (واص)