ممثلة الجبهة الشعبية باسبانيا تناشد دول الاتحاد الاوروبي اتخاذ اجراءات بشأن طرد المغرب للمراقبين الدوليين

مدريد (اسبانيا) ، 20 أغسطس 2019 ، (SPS) - عبرت الاخت خيرة بلاهي عضو الامانة الوطنية ممثلة الجبهة الشعبية باسبانيا عن تنديدها الشديد بسياسات النظام المغربي والحصار الخانق المضروب على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، الذي يقف حجر عثرة أمام زيارات المحامين والصحافيين والمراقبين الدوليين.

وفي بيان نشر عقب طرد المحامية الاسبانية السيدة كريستينة مارتينيث بنيتيث، حذرت الممثلة باسبانيا من أن الاقدام على طرد المراقبين الدوليين، وغياب الضغط من جانب المجتمع الدولي ، بالاضافة الى الافتقار الى هيئة تعنى بحقوق الانسان داخل البعثة الاممية من أجل تنظيم الاستفتاء، من شأنه أن يشجع المحتل المغربي على اعتماد اتهامات ملفقة بحق الناشطين الحقوقيين الصحراويين.
وقال البيان:
" أمام موقف المغرب وطريقة تصرفاته بدون حدود، فان البعثة الصحراوية باسبانيا تطالب دول الاتحاد الاوروبي ، وخاصة كلا من اسبانيا وفرنسا بهدف العمل على توفير التنقل الحر لمواطنيها وضمان دخول المراقبين الدوليين الى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
وذكرت الممثلة باسبانيا المملكة الاسبانية بصفتها القوة الاداريى للاقليم الخاضع للاحتلال العسكري المغربي ، وكذا رئيس الحكومة الاسبانية السيد بيذرو سانتشيث، بمسئولياتهما ، وفرض احترام الشرعية الدولية بآخر مستعمرة بافريقيا.
يذكر أن المحامية الاسبانية السيدة كريستينة كانت تعتزم الحضور بصفتها مراقبة دولية المحاكمة غير الشرعية بحث 8 ناشطين صحراويين شاركوا في أطوار مظاهرات سلمية خلال شهر يوليوز الفائت.
كما تجدر الاشارة أيضا الى أن المغرب سبق وأن قام بطرد ما يزيد على 33 زائرا بين صحافيين ومحامين ومراقبين ومهتمين دوليين.
 
090/304