إدارة سجن بوزكارن تواصل التضييق على الأسير المدني عالي بوجمعة السعدوني في ظل تدهور ظروفه الصحية

بوزكارن ، 07 غشت 2019 (واص) -  لازال الأسير المدني الصحراوي " عالي بوجمعة السعدوني " يعاني من سوء المعاملة ومصادرة الحقوق من طرف القائمين على إدارة سجن الاحتلال ببوزكارن جنوب المغرب .

وفي اتصال لرابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية أكدت عائلة الأسير المدني المذكور بأنها فوجئت بالوضعية الكارثية لابنها حيث عمدت إدارة سجن بوزكارن على تصفيد يديه قبل إخراجه للزيارة من طرف الموظفين على وقع السب والشتم والاهانة الحاطة من الكرامة .

وفي ذات السياق أكدت العائلة بان ابنها يوجد في وضعية صحية جد متدهورة ناتجة عن غياب الرعاية الصحية ومنعه من أدويته التي يتعاطاها نتيجة إصابته بمرض الصرع ، وهو المنع الذي كان موضوع العديد من الشكايات التي تقدم بها الأسير عالي بوجمعة السعدوني إلى إدارة السجن التي لم تستجب لمطالبه المتكررة مما فاقم من تدهور وضعه الصحي .

هذا وقد أكدت العائلة تلقيها اتصالا بعد الزيارة من ابنها المعتقل والذي أكد بأنه لازال مصفد اليدين ومعزولا عن باقي السجناء في وضعية غير قانونية تتعارض والوضع الاعتباري للأسير كمعتقل رأي .

إن رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية وإذ تندد بما يتعرض له الأسير المدني الصحراوي " عالي بوجمعة السعدوني " فإنها تناشد كل الضمائر الحية من منظمات وهيئات دولية بضرورة التدخل العاجل من اجل إنقاذ حياة الأسير المتواجد في وضعية بالغة الخطورة. (واص)

090/105.