الأمين العام للبرلمان الصحراوي يؤكد على وفاء الجمهورية الصحراوية بكل التزاماتها داخل الاتحاد الإفريقي

جنوب إفريقيا، 06 غشت  2019 (واص)ـ   عبر الأمين العام للمجلس الوطني السيد يوسف إلمامي التامك عن امتنان الجمهورية الصحراوية لجهود البرلمان الإفريقي والاتحاد الإفريقي تجاه الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

وتطرق الأمين العام للبرلمان الصحراوي اليوم الاثنين في كلمته خلال أشغال المؤتمر العاشر لرؤساء البرلمانات الإفريقية إلى وضعية اللاجئين الصحراويين الناجمة عن الاحتلال المغربي للصحراء الغربية، معرجا على وضعية اللاجئين والنازحين في القارة الإفريقية، وضرورة تحرك كل المنظمات والهيئات المعنية إلى إيجاد حلول جذرية للأسباب التي شردتهم من أوطانهم.

وأبرز يوسف المامي التامك مصادقة الجمهورية الصحراوية على العديد من البروتوكولات والاتفاقيات وعدم تأخرها عن المصادقة كعضو فاعل داخل الاتحاد الإفريقي على كل ما يقره الاتحاد أو يطلب من الدولة الصحراوية في هذا الخصوص.

وأشار الأمين العام إلى أن اللاجئين الصحراويين اجبروا قسرا على الخروج من وطنهم بعدما خاضوا حرب تحرير ضد الاستعمار الاسباني، وتسببت الإطماع التوسعية للجيران في تهجيرهم من وطنهم تحت القصف والحرب المدمرة، ما أدى إلى مغادرة ممتلكاتهم وذويهم وهم الآن لاجئين في ظروف إنسانية صعبة، بعيدا من أرضهم وتم تقسيمهم بأطول جدار يقسم الصحراء الغربية أرضا وشعبا، ومزود بحقول الألغام و شتى أنواع الأسلحة المدمرة، يقبع خلفه نصف شعب يعاني من التعذيب والسجون وانتهاكات حقوق الإنسان ودونه النصف اللاجئ المحروم من وطنه واللقاء مع ذويه واستغلال ثرواته وخيراته ، هذا الشعب الصحراوي المشرد منذ أزيد من 45 سنة بني دولته في المنفى والجزء المحرر من ترابه . (واص)

090/105.