إدارة السجن المحلي تيفلت2 تمنع الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه من الحق في استعمال الهاتف

الرباط ( المغرب ) 27 يوليو 2019 (واص) - في خرف سافر لكل المواثيق والأعراف الدولية ، أقدمت إدارة السجن المحلي تيفلت2 شرق العاصمة المغربية الرباط ، على منع الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه من استعمال الهاتف بغية تقديم التعازي لأفراد العائلة في وفاة العمة المسماة قيد حياتها النعمة سيدي عمار الشيخ ، حسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

وفور علمه بنبأ وفاة عمته مساء الاثنين الماضي عن طريق إحدى النشرات الإخبارية ، تقدم في اليوم الموالي بطلب لإدارة السجن قصد السماح له بإجراء اتصال هاتفي بغية تقديم التعازي لأفراد العائلة تماشيا وما تنص عليه المواثيق والمعاهدات الدولية التي تؤكد على مراعاة البعد الإنساني والاجتماعي لكل سجين وصون كرامته ، إلا أن إدارة السجن المحلي تيفلت2 رفضت وبشكل قاطع الاستجابة لمطلب سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه دون تقديم أية مبررات تذكر علما أن السجناء المغاربة يحظون بمعاملة تفضيلية تشمل كل الحقوق المنصوص عليها دوليا. للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه بالسجن المحلي تيفلت2 شرق العاصمة المغربية بموجب حكم جائر بالمؤبد خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية تعني بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية.

( واص ) 090/100