جمعيات تضامن من بنما والإكوادور تعزز أواصر الصداقة والتعاون فيما بينها لصالح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

بنما 26 يوليو 2019 (واص) - بادرت الجمعية البنمية للتضامن مع الشعب الصحراوي بالتنسيق مع الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي ، بإعداد وتفعيل مبادرات مشتركة ذات طابع ثقافي وأكاديمي لصالح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ، وذلك بمقر سفارة الجمهورية الصحراوية في بنما.

وأكدت رئيسة الجمعية البنمية للتضامن مع الشعب الصحراوي غلوريا استير كاستيو التزام جمعيتها الثابت تجاه القضية الصحراوية ، مذكرة بأن بنما كانت أول دولة من أمريكا اللاتينية تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وتقيم معها علاقات ثنائية جيدة.

من جهته ، أبرز منسق الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي بابلو دي لافيغا أهمية تبادل الزيارت والتجارب بين حركات التضامن والصداقة مع الشعب الصحراوي في أمريكا اللاتينية.

وأشار المتحدث إلى أن هذه ميزة تخص الجمعيات واللجان في دول أمريكا اللاتينية التي عانت من الاستعمار وخاضت ثورات من أجل التحرير الوطني.

وتعتبر الجمعية البنمية للتضامن مع الشعب الصحراوي التي تأسست سنة 2017 واحدة من أنشط المنظمات المتضامنة مع الشعب الصحراوي في القارة الأمريكية وتضم نشطاء في الميدان الاجتماعي من مختلف القطاعات.

( واص ) 090/102