الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي يضرب إنذاريا عن الطعام و يدين كل أشكال القمع و الترهيب المرتكبة من طرف الدولة المغربية

تيفليت 02 ، 24 يوليو 2019 (واص) - يخوض الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 منذ يوم الاثنين الماضي إضرابا إنذاريا عن الطعام لمدة 72 ساعة ، تنديدا منه بما تعرضت له الجماهير الصحراوية من إنتهاكات جسيمة مرتكبة من طرف آلة القمع المغربية عقب تتويج المنتخب الجزائري بكأس الأمم الإفريقية.

و يهدف الأسير المدني الصحراوي من خلال الخطوة التضامنية مع كل ضحايا الاعتقال و التعذيب من أبناء الشعب الصحراوي عقب الأحداث البشعة و الهمجية التي عرفتها مدن الصحراء الغربية المحتلة إلى التنديد بالحصار البوليسي و العسكري المفروض على المناطق المحتلة و ما نتج عنه من ترهيب و استعمال للرصاص المطاطي في حق المدنيين الصحراويين الذي خلف عديد الجرحى و المعطوبين فضلا عن اعتقال و تعذيب الأطفال القصر و مداهمة المنازل وهي المحاولات الرامية إلى تشويه النضالي السلمي و قمع صوت و رغبة الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال .  

و مراعاة للظروف العصيبة التي تمر منها المنطقة المحتلة ككل وجه محمد لمين عابدين هدي بإسم كافة الأسرى المدنيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية خالص التعازي و المواساة لأسرة الشهيدة الصحراوية صباح عثمان عبد الرحمن أحميدة إنجورني و التي لقيت حتفها ليلة الجمعة 19 يوليوز بعد دهسها من طرف سيارات القوات المساعدة المغربية.

و للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته لعشرين سنة خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية تعني بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و العفو الدولية. (واص)

090/105