النص الكامل لبيان مجلس الوزراء المنعقد يوم الثلاثاء 23 يوليو 2019

 

الشهيد الحافظ ، 24 يوليو 2019 (واص) - اجتمع أمس الثلاثاء مجلس الوزراء تحت رئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي .                   

وفيما يلي النص الكامل للبيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

مجلس الوزراء

بئر لحلو، 23 يوليو 2019

بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيــان

برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقد مجلس الوزراء  اجتماعاً خاصا مساء الثلاثاء، 23 يوليو 2019، شكلت النقطة الرئيسية في جدول أعماله التطورات الأخيرة التي شهدتها المناطق المحتلة، وتداعيات هذا الحدث داخليا وخارجيا وما يستلزم من متابعة ومؤازرة للجسم الوطني في مختلف تواجداته.

مجلس الوزراء الذي إستعرض تقارير مفصلة لمجريات الأحداث التي شهدتها المدن المحتلة يوم 19 يوليوز 2019، وقف بداية عند الهبة الوطنية الكبرى التي شملت مختلف تواجدات العنصر الصحراوي بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب وبمختلف فيئاته العمرية مثمنا صور المؤازرة والفرحة التي عبرت عنها الجماهير الصحراوية للشعب الجزائري بمناسبة تتويج فريقه الوطني بكأس امم إفريقيا، ومتوجها بالتحية والتقدير لجماهير شعبنا على ما عكسته من صور التضحية والمقاومة لمختلف أساليب القمع والتنكيل التي واجهت بها قوات الإحتلال  المغربي وما أبدته هذه الجماهير من تجديد التمسك بأهدافها الوطنية في الحرية والإستقلال، رغم شراسة القمع الذي جوبهت به ووحشيته.

وحيى مجلس الوزراء رسائل التحدي والمقاومة التي عبرت عنها الجماهير الصحراوية الرافضة للإحتلال المغربي ،والتي تشكل في نفس الوقت رسالة أخرى للعالم لايمكن التغاضي عنها أو تجاهلها.

 مجلس الوزراء عبر عن إدانته وإستنكاره الشديد للهجمة الشرسة للإحتلال المغربي وأجهزته القمعية، ومارافقها من ترهيب وإعتقالات طالت حتى القصر والأطفال، ولجوئه لأبشع الأساليب، ووسائل التنكيل والقمع بما فيها الرصاص المطاطي والحي وإسترخاص روح المواطن الصحراوي الذي يتعرض يوميا للسحل والتعذيب والدهس بالسيارات والتصفية، وبهذه المناسبة وقف مجلس الوزراء دقيقة صمت ترحما على روح الشهيدة صباح عثمان احميدة، وباقي شهداء القضية الوطنية.

مجلس الوزراء وضع خطة متكاملة للرد على الفعل الهمجي للإحتلال المغربي في رده الإنتقامي البغيض على صمود وبسالة مناضلي وأبطال إنتفاضة الإستقلال وقرر تسمية الجامعة الصيفية للشباب والطلبة بإسم الشهيدة صباح عثمان حميدة.

مجلس الوزراء ذكر مرة أخرى بنفاذ صبر الشعب الصحراوي أمام حالة لا مبالاة المجتمع الدولي إزاء الإنتهاكات الخطيرة التي يمارسها المحتل المغربي بشكل دائم في حق مواطنينا بالمناطق المحتلة، محملا مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة المسؤولية الكاملة في حماية مواطنينا العزل من سياسة إبادة حقيقية، تنتهجها دولة الاحتلال المغربي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، أمام أنظار بعثة الأمم المتحدة، المينورسو، التي لم تلعب حتى الآن الدور المنوط بها في الدفاع عن الحقوق الشرعية المكفولة للصحراويين بموجب مواثيق الأمم المتحدة والقوانين والإتفاقيات الدولية.

مجلس الوزراء دعى الجسم الوطني في كافة أماكن تواجده إلى أن يكون في مستوى اللحظة التاريخية الراهنة وأن تتم مرافقة فعل الإنتفاضة بما يتطلب من مؤازرة ومرافقة وأهاب بالشباب الصحراوي أن يجعل من برنامج الصيف فرصة لتجسم مهامه الوطنية، ودعم  جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، بما يحتاج من قدرات وكفاءات للدفاع عن المكاسب الوطنية وتحقيق أهداف شعبنا في الحرية والإستقلال.

مجلس الوزراء إستعرض أخر مستجدات القضية الوطنية على مستوى الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي والدعاوى القضائية المرفوعة أمام المحاكم الأوربية في إطار المعركة القانونية ضد النهب الممنهج لثرواتنا الطبيعية مجددا في هذا الإطار دعوته للإتحاد الأوربي لإحترام قرارات العدالة الأوربية وتجنب الإدانة الأخلاقية التي يسببها إستمرار تعاطيه مع الإحتلال المغربي في سرقته لثروات الشعب الصحراوي.

وبخصوص العمل الحكومي إستعرض مجلس الوزراء عدة مداخلات حول السير المنتظم للبرنامج الصيفي للشباب والطلبة ومارافقه من تسفير جيد للجولات الصيفية نحو الجزائر والتحضيرات لإنطلاق الجامعة الصيفية لإطارت الدولة الصحراوية وبقية البرامج الوطنية والخدمات العامة، ، مشيداً بالمجهود الوطني العام والمشاركة التي عكست إنخراط الجسم الوطني بكافة فيئاته وإستعداده للمزيد من العطاء والتضحية في سبيل تحقيق الأهداف الوطنية في الحرية والاستقلال.

قوة، تصميم وإرادة، لفرض الإستقلال والسيادة . (واص)

090/105/500.