قوات الاحتلال المغربية تداهم منازل صحراويين وتعتقل العديد من الشبان

العيون المحتلة 21 يوليو 2019 (واص) - نفذت فرق خاصة من قوات الاحتلال المغربية فجر اليوم الأحد مداهمات للعديد من منازل الصحراويين بأحياء متفرقة من مدينة العيون المحتلة ، مستخدمة القوة المفرطة ومدججة بالأسلحة مما أثار الرعب في نفوس المواطنين ، وهي المداهمات التي نتج عنها اختطاف العديد من الشبان الصحراويين.

فقد حاصرت فرق مقنعة من قوات الاحتلال منازل العديد من العائلات : منزل عائلة الناشط مصطفى لبرص ، منزل عائلة أهل كزيزة ، أهل أبا حمد ، أهل بوغمبور ، أهل الكركار ، أهل النومرية ، أهل بوصولة وأهل الموساوي. وتم اختطاف العديد من الشبان الصحراويين كحالة كل من السالك بوصولة ، الخليل العربي أبا حمد ، سفيان بوغمبور والحافظ بوغمبور.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال المغربي لا زالت تحاصر شوارع وأزقة العاصمة المحتلة العيون وتقوم بحملات تمشيطية واسعة بعد ما أقدمت عليه من تدخل عنيف وسافر ضد المواطنين الصحراويين الذين خرجوا للاحتفال بفوز المنتخب الجزائري بكأس أمم إفريقيا ، وهو التدخل الذي استعمل فيه الرصاص والدهس بالسيارات ما أسفر عنه استشهاد شابة صحراوية في عقدها الثالث بعد دهسها بسيارة لقوات الاحتلال ، إلى جانب عشرات المصابين.

وفي سياق متصل وبمدينة بوجدور المحتلة ، خرجت الجماهير الصحراوية للتعبير عن الفرح بفوز المنتخب الجزائري ، وهو ما واجهته قوات الاحتلال بالعنف لتندلع بعد ذلك مواجهات بين الشباب الصحراوي ومختلف قوات القمع المغربية.

( واص ) 090/100