البرلمان الكناري يستقبل الأطفال الصحراويين المستفيدين من برنامج "عطل في سلام"

تيناريفى، 18 يوليو 2019 (واص)إستقبل أمسٍ الأربعاء رئيس البرلمان الكناري المنتخب حديثا  بقر البرلمان مجموعة الأطفال الصحراويين القادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين في إطار برنامج " عطل في سلام"، وذلك بحضور  بعض العائلات الكنارية المضيفة، ورئيس الجمعية الكنارية لأصدقاء الشعب الصحراوي "ألبرتو نگرين" ، بالإضافة إلى تمثيلية الجبهة  وأفراد من الجالية الصحراوية بالجزيرة .

رئيس البرلمان الكناري السيد "گوستاڤو أدولفو"، وبعد أن أشاد في كلمته الترحيبية بالجهود المبذولة من كل الفاعلين من أجل استمرار برنامج عطل في سلام وفي مقدمتهم الأسر التي تحتضن الأطفال ،كما أعرب عن سعادته لإستقبال هذا الفوج الذي يأتي اليوم إلى كناريا حاملا رسالة سلام ومحبة وأخوة من الشعب الصحراوي المكافح إلى الشعب الكناري،وأضاف أن البرلمان الكناري دأب على تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين الصحراويين ، وأن كناريا هي مكان للسلام والمحبة وأن الأطفال لايجب أن يكونوا ضحية النزاعات كما شدد على ضرورة إستمرار مثل هذه البرامج في إشارة إلى برنامج "عطل في سلام".

ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور تطرق في كلمته بالمناسبة إلى الوضع السياسي الذي تشهده القضية الصحراوية وعرج على آخر التطورات الميدانية، خصوصا واقع حقوق الإنسان بالأرض المحتلة أين ذكَّر بمواصلة الإحتلال المغربي إنتهاك تلك الحقوق في تحد سافر للمواثيق الدولية ،ونبَّه إلى وجود أطفال صحراويين يعانون القمع والبطش بالمناطق المحتلة بسبب  إنتمائهم وهويتهم الصحراوية.

من جهته،  رئيس الجمعية الكنارية لأصدقاء الشعب الصحراوي "ألبرتو نگرين"  أشاد  في مداخلته بالجهود التي تبذلها الأسر والمؤسسات الكنارية من أجل استمرار برنامج عطل في سلام الذي يكتسي أهمية إستراتيجية ويزيد من والتعاون بين الشعبين الكناري والصحراوي  معربا عن ضرورة مواصلة هذا البرنامج الإنساني في ذكراه الأربعين 2019/1979 ومايحمله من قيم التضامن والسلام.

  120/ 090(واص)