ملتقى حول تقرير مصير الشعب الصحراوي في مقاطعة لومبارديا الايطالية

 لومبارديا ، 17 يوليو 2019 (واص)إنعقد اليوم الاربعاء ملتقى حول تقرير مصير الشعب الصحراوي بقصر بيريلي بمقاطعة لومبارديا الايطالية  تحت عنوان :" الصحراء الغربية،  مسلسل تصفية الاستعمار غير مكتمل" ، بحضور ممثل جبهة البوليساريو بشمال ايطاليا  السيد دحان عبد الفتاح و شخصيات بارزة من المقاطعة يتقدمهم السيد كارلو بوركيتي نائب رئيس البرلمان الجهوي وعدد كبير من البرلمانيين والمستشارين والجمعيات المتضامنة وعدد من وسائل الإعلام الإيطالية.

 وأ شرف على افتتاح هذا الملتقى السيد كارلو بوركتي نائب رئيس البرلمان الجهوي لمقاطعة لومبارديا الذي ذكر بمسؤوليات الاحزاب السياسية والمجتمع المدني في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

السيد  دحان عبد الفتاح ممثل الجبهة بشمال ايطاليا تطرق في كلمة له للمكاسب  السياسية والاجتماعية التي  حققها الشعب الصحراوي في التعليم والصحة والرعاية وبناء مجتمع قائم على المساوات مكنته من تكوين جيل قادر على حمل مشعل الدولة المستقلة.

من جهة أخرى، أشار  دحان عبد الفتاح الى عرقلة  النظام المغربي لمسار التسوية  في الصحراء الغربية   وذلك بدعم من الدولة الاستعمارية الفرنسية.

أما السييدة نرينا بوسكيرو رئيسة قسم القانون الدولي بالجامعة الحكومية الايطالية، فقد اكدت ان هناك 17 اقليما في انحاء العالم لازال يخضع للاستعمار، موضحة أن اسبانيا الدولة الاستعمارية للصحراء الغربية  قد تخلت عن مسؤولياتها القانونية كدولة مديرة للإقليم الى دولة احتلال  تتصرف وكأنها في العصور الغابرة.

واضافت نرينا أن  القانون الدولي سيظل يحمل اسبانيا كل الانعكاسات التي تمخضت وتتمخض عن فعلتها الشنيعة والمدانة  في قضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية..

كما أدانت السيدة نرينا ازدواجية المعايير التي تعامل بها اوروبا القضية الصحراوية من المفوضية الأوروبية مرورا بالبرلمان الأوروبي وذلك رغم  القرارات التي أصدرتها المحكمة الأوروبية فيما يخص اتفاق الصيد البحري مع المغرب.

من جهتها السييدة سارا دي ليلو رئيسة منظمة افريقيا 70 أوضحت في مداخلتها  للحضور المعاناة الإنسانية اللاجئين الصحراويين من نقص المعونات من طرف الدول المانحة، متحدثة  عن ما تقوم به منظمتها من مشاريع مصغرة في مخيمات اللاجئين الصحراويين.

  120/ 090(واص)