الجامعة الصيفية 2019 مناسبة تعكس قوة ومتانة العلاقة المتميزة التي تربط الشعب الصحراوي بشقيقه الشعب الجزائري(خطرى ادوه)

الشهيد الحافظ 16  يوليو 2019  (واص)- أوضح اليوم الثلاثاء عضو الأمانة الوطنية ،رئيس الجامعة الصيفية في طبعتها العاشرة خطري أدوه ،  أن هذه الطبعة من الجامعة الصيفية التي تحمل اسم " الشهيد حمادة محمد الوالي"  مناسبة لتجسيد حقيقة  العلاقة المتميزة التي تربط الشعب الصحراوي بشقيقه  الشعب الجزائري ،كما أنها فرصة  للتعبير عن الوفاء  لقيم التحرر التي تتقاسمها الثورتان، ثورة عشرين ماي الخالدة وثورة أول نوفمبر .

وأشار رئيس النسخة العاشرة من الجامعة، إلى أن الجامعة  المنعقدة من الفترة مابين 26يوليو إلي غاية  08غسطس يشارك فيها 400اطار  صحراوي  من مختلف إطارات الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو من القطاع العسكري و المدني، كما يشارك فيها  وفد من الأرض المحتلة متكون من 40 مشاركا.

وأوضح المسؤول الصحراوي، أن الجامعة الصيفية يشرف عليها أكادميون ومختصون جزائريون وصحراويون ،وتحتوي على برنامج علمي وفكري وتنظيمي  ثري يساهم في تطوير وتنمية الإطار الصحراوي في مختلف المجالات السياسة  والاقتصادية والحقوقية،فهي حسب المتحدث فرصة لتحديث المعلومات وتطوير القدرات العلمية والفكرية والاستفادة من  التجارب  التحريرية والتنظيمية، مشيرا إلي أن الجامعة كان   لها انعكاس ايجابي على الإطارات الصحراوية في مختلف تواجدهم  .

ودعا رئيس الجامعة، المشاركين في فعاليات النسخة العاشرة من الجامعة ،إلي ضرورة التحلي بروح المسؤولية وإعطاء صورة مقنعة تعكس حقيقة نضال شعبنا ،وقدرتنا على الاستمرار في النضال و  تقديم التضحيات حتى يحقق شعبنا  حقه المشروع في الحرية والاستقلال .

وشكر رئيس الجامعة الصيفية2019 بالمناسبة الأشقاء الجزائريين،موجها شكره الخاص إلى  المنظمين للجامعة الصيفية لسنة2019 ،اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي ،سلطات ولاية بومرداس ،شركة سون طراك الجزائرية  والسفارة الصحراوية ،مثمنا في نفس الوقت مشاركة وفد من المناطق المحتلة، ومشاركة جيش التحرير الذي سيكون له  حيز كبير حول التجربة القتالية للجيش الصحراوي في برنامج الجامعة  لهذه السنة . (واص)

090/110/115