قطاعا التعليم والتربية والصحة العمومية يحظيان بنقاشات ورشة تعزيز بناء المؤسسات الوطنية

مدريد (إسبانيا) 6 يوليو 2019 (واص) -  خلال عقد ورشة تعزيز بناء المؤسسات الوطنية، التي عرفت نقاشات مستفيضة توخيا لمردودية أحسن، استعرض وزير الصحة العمومية الأخ محمد الأمين ددي جهود الحكومة الصحراوية لضمان خدمات صحية لائقة للمواطنين الصحراويين بالمستشفيات الجهوية والوطنية، وأبرز وزير القطاع الصحي خلال مداخلته ضمن أشغال ورشة تعزيز بناء مؤسسات الدولة الصحراوية أهم التحديات والعقبات التي يواجهها القطاع بمخيمات اللاجئين الصحراويين، وهو الذي يحتاج على الدوام إلى دعم بشري ومادي للنهوض بخدماته لفائدة المواطنين، وتوقف الوزير عند أهمية العامل المادي لتحفيز عمال المنظومة الصحية، وضمان خدمة الموظفين على المستويات المركزية والجهوية والمحلية.

وتمحورت محاضرة وزير التعليم والتربية الأخ بشرايا حمودي بيون حول ما تقوم به الوزارة الوصية في إطار البرنامج المسطر وطنيا لضمان التمدرس الجيد على مستوى الولايات والمناطق المحررة، وأشار وزير القطاع إلى الضرورة الملحة لمعالجة عدة اشكالات كالاكتظاظ داخل الأقسام، والعناية بالمدرس والمدرسة والعاملين عموما، 
يذكر أن عقد ورشة تعزيز بناء مؤسسات الدولة الصحراوية جرت بالعاصمة الإسبانية مدريد، المنبثقة عن ندوة التنسيق الأوروبية السنوية.
 
 
 
 
090/304