والي ولاية أوسرد تتدارس مع ’جمعية أطفال لاجئي العالم‘ سبل دعم جهود المجلس الولائي في مجال التعليم والصحة

ريزي (فرنسا) 26 يونيو 2019 (واص) : أجرت مساء اليوم الأربعاء، عضو الأمانة الوطنية للجبهة، والي ولاية أوسرد السيدة مريم السالك حمادة، لقاء هاما مع المكتب التنفيذي ’لجمعية أطفال لاجئي العالم‘ ضمن زيارة عمل تقودها إلى مدينة ريزي الفرنسية، رفقة السيد أبي بشراي البشير إلى جانب أعضاء في ممثلية الجبهة في فرنسا.

اللقاء الذي جاء في ختام برنامج الزيارة، كانت فرصة للأخت مريم السالك حمادة، لإطلاع أعضاء الجمعية على إهتمامات الحكومة الصحراوية والمجلس الولائي لولاية أوسرد في ما يخص التربية والتحسيس والصحة المدرسية، بالإضافة إلى موضوع برامج التحسيس والتوعية في الشق المتعلق بحماية الفتيات، سواء من خلال الحملات المباشرة أو الموجهة إلى الأمهات والأسر.

ومن جهة ناقش الإجتماع، موضوع التعليم خاصة مسألة ترميم المدرس عقب الضرر الذي لحق بها نتيجة للتقلبات المناخية التي تشهدها المخيمات على طول السنة، إضافة كذلك إلى السبل الكفيلة  بالعمل على تحسين أداء التعليم داخل مختلف المؤسسات التعليمية وتوفير الظروف المواتية للمعلمين والأساتذة وكذا للتلاميذ.

وفي موضوع الصحة، ناقش الحضور الطرق والأفكار التي من شأنها التحسيس بأهمية الوقاية وكيفية توفير دعم لطباعة مطويات ومنشورات لهذا الغرض، بالإضافة إلى تأهيل وتكوين النساء في تخصص طب النساء، خاصة الجانب المتعلق بالكشف المبكر عن داء سرطان الثدي الذي بات يشكل قلقا كبيرا لدى النساء في مخيمات اللاجئين الصحراويين.

 120/090(واص)