أسير صحراوي يشرع في اضراب انذاري عن الطعام نتيجة سوء المعاملة التي تعرض لها

بوزكارن (المغرب)، 25 يونيو 2019 (واص) - شرع اليوم الثلاثاء الأسير الصحراوي عالي بوجمعة السعدوني في اضراب انذاري عن الطعام ، نتيجة لسوء المعاملة التي يتعرض لها داخل سجن بوزكارن ، حسب ما أفاد به مصدر حقوقي صحراوي .

وأضاف المدصر " أنه بعد عملية الترحيل التي طالت الأسير المدني الصحراوي عالي بوجمعة السعدوني بتاريخ 20 يونيو 2019 من السجن الأكحل بمدينة العيون الصحراء الغربية على السجن المحلي بوزكارن جنوب المغرب حيث تعرض خلالها لتكبيل اليدين بالاصغاد و مورست عليه شتى انواع التعذيب النفسي و الجسدي قرر الشروع ابتداء من اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019 في إضراب عن الطعام لمدة خمسة عشرة يوما إحتجاجا منه على كل الأساليب و الممارسات العدوانية المرتكبة في حقه ".

و في هذا الصدد توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعلومات تؤكد تعرضه مرة أخرى لضروب سوء المعاملة القاسية و التعذيب الجسدي على أيدي موظفي و حراس السجن المحلي بوزكارن ، إذ تم الزج به في زنزانة إنفرادية لمدة لا تقل عن خمسة عشرة يوما مع مصادرة حقه العادل و المشروع في التواصل مع العالم الخارجي.

للتذكير يقضي الأسير المدني الصحراوي عالي بوجمعة السعدوني حكما جائرا و ظالما تصل مدته لخمسة أشهر سجنا نافذة انتقاما منه على مواقفه السياسية والتي كان آخرها عملية تعليق الأعلام الوطنية الصحراوية بحي لحشيشة في الأسبوع الأول من شهر أبريل المنصرم و نضاله المستميت من أجل استقلال أرض الصحراء الغربية و تمتيع شعبها بحقه في تقرير المصير طبقا للشرعية الدولية. (واص)

090/105.