رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة يجدد رفض الشعب الصحراوي لكل الحلول التضليلية

آغوينيت المحررة 23 يونيو 2019 (واص) - جدد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي ، رفض الشعب الصحراوي لكل الحلول التضليلية التي يقترحها النظام المغربي مدعوما بحلفائه الدوليين والمناقضة للقوانين والشرعية الدولية.

وفي كلمته أمام قيادات وإطارات نواحي الجنوب العسكري في الملتقى الدراسي الأول المنعقد بالقطاع العملياتي آغوينيت المحررة مقر الناحية العسكرية السابعة ، أكد رئيس الجمهورية أن الصحراويين متمسكون بكرامتهم وسيادتهم على كامل أرضهم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في دولة حرة نموذجية في المنطقة والعالم.

وأكد السيد إبراهيم غالي أمام قيادات نواحي الجنوب العسكري الأولى ، الثالثة والسابعة ومسؤول المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي وأركان وقيادات وإطارات نواحي الجنوب ، أن النظام المغربي وحلفاءه يريدون سلب حق الشعب الصحراوي في الوجود والحياة وفي أرضه وثرواته بينما يتمسك الشعب الصحراوي بإرادته في الحرية والاستقلال وبناء دولته ، دولة كل المواطنين الصحراويين دون إقصاء، مجددا تمسك الشعب الصحراوي بحقوقه المشروعة في سيادته وبناء دولته المستقلة.

وعبر رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة عن رفض الشعب الصحراوي لكل أشكال الحلول التضليلية مهما تعددت ولا يريد سوى حقوقه غير الممنوحة ، وجدد التأكيد على أن النظام المغربي وحلفاءه لا يزالون يحاولون بكل الطرق والأساليب إعدام الشعب الصحراوي وقضيته العادلة لكن أرض الصحراويين هي ملك الصحراويين وحدهم والشعب الصحراوي مصر على نيل حقوقه وتقرير مصيره واستكمال سيادته على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

ويشارك في الملتقى الدراسي الأول المنعقد بالقطاع العملياتي آغوينيت المحررة قيادات الناحية العسكرية السابعة والثالثة والأولى وأركان وإطارات نواحي الجنوب العسكري.

( واص ) 090/100