استهداف الاحتلال للنشطاء الصحراويين انتقام من قناعاتهم (أمنتو حيدار)

العيون المحتلة 11 يونيو 2019 (واص) - نشطت رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان السيدة أمنتو حيدار أول أمس الأحد ، ندوة من تنظيم رابطة حماية السجناء الصحراويين والتي حملت عنوان "استهداف الاحتلال ضد النشطاء والمدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان" أبرزت من خلالها حجم الاستهداف الممنهج من طرف الاحتلال المغربي للنشطاء الصحراويين ، معتبرة ذلك انتقاما واضحا من القناعات السياسية والفعاليات الحقوقية للنشطاء.

وعرجت الناشطة أمنتو حيدار في معرض حديثها ، على الدور الفعال الذي لعبته الحركة الحقوقية الصحراوية منذ المراحل الأولى لتأسيسها وما نتج عن ذلك من فضح لممارسات الاحتلال وتعرية للفظاعات التي ارتكبها ولازال ضد الصحراويين العزل ، معتبرة في ذات السياق أن ردة فعل الاحتلال كانت انتقامية من النشطاء الصحراويين بتهجيرهم والتضييق عليهم وعلى عائلاتهم وشن حملات دعائية مغرضة لتشويههم.

تجدر الإشارة إلى أن الندوة نشطها إلى جانب الناشطة أمنتو حيدار السيدان أمحمد حالي  عن رابطة حماية السجناء الصحراويين والولي ماء العينين عن الجمعية الصحراوية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف الدولة المغربية.

( واص ) 090/100