رئيس الجمهورية يدعو مجلس الامن الدولي إلى تحمل مسؤوليته وممارسة الضغوط اللازمة لوضع حد للتعنت المغربي

مدرسة عمي للأطر ، 21 ماي 2019 (واص)- دعا رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤولياته وممارسة مزيدا من الضغوط اللازمة لوضع حد للتعنت المغربي .

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمته الرسمية في الاحتفالات المخلدة للذكرى ال43 لاندلاع الكفاح المسلح واليوم الوطني للجيش ، دعا مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤوليته وممارسة كل الضغوط اللازمة لوضع حد لمواقف التعنت والعرقلة التي تنتهجها المملكة المغربية، وبالتالي التنفيذ العاجل لقرارات الأمم المتحدة، الرامية إلى تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، بما في ذلك الدخول في مفاوضات مباشرة مع الطرف الصحراوي، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، لضمان تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

من جهة أخرى ، ذكر رئيس الجمهورية الدولة الإسبانية بمسوؤليتها التاريخية، القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي.

كما نطالب فرنسا والاتحاد الأوروبي بوقف الانتهاك الصارخ لقرارات محكمة العدل الأوروبية، من خلال تمرير اتفاقات مع دولة الاحتلال المغربي تشمل الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية، معتبرا هذا السلوك، اللاقانوني واللاأخلاقي، يجعل الاتحاد الأوروبي جزءاً من المشكل ويورط شعوب أوروبا في عملية نهب وسرقة موصوفة، تشجع سياسات التوسع والعدوان المغربية ولا تخدم السلم ولا الاستقرار ولا التعاون، وتطيل من معاناة الشعب الصحراوي وشعوب المنطقة. (واص)
090/105/500