جاليات الجنوب يهنئون الشعب الصحراوي بالذكرى السادسة والأربعين لاندلاع الكفاح المسلح

الشهيد الحافظ 20 ماي 2019 (واص) - هنأت الجالية الصحراوية بالجنوب ، الشعب الصحراوي المكافح على ما قدمه من تضحيات جسيمة طيلة أربعة عقود ونيف من الكفاح والنضال على كل الجبهات وما حققه من انتصارات ومكاسب على طريق بناء الدولة الصحراوية وتشييد مؤسساتها بالداخل والخارج.

وبعد أن استحضرت الجالية في بيان لها بمناسبة الذكرى الـ46 لاندلاع الكفاح المسلح ، حجم التضحيات والمعاناة التي قدمها شعبنا ومازال يقدمها ، جددت العهد لشهدائنا الأبرار ولشعبنا المعطاء على مواصلة الدرب والتمسك بمبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، مهيبة بالمناضلين والمناضلات إلى ضرورة التجند لربح الشوط الأخير من معركة التحرير الوطني والتضحية.

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات

      جاليات الجنوب   

         بيان

يحتفل شعبنا المكافح اليوم بعيده الأعز ذكرى عشرين ماي الخالدة التي شكلت انبثاق فجر الحرية والاستقلال على قوة الاستعمار والجهل والتخلف والتشتيت والتقسيم من خلال تبني الكفاح المسلح سبيلا للخلاص من الهيمنة والاستعمار ، منيرة الغد المشرق لتطلعات شعبنا في الحرية والكرامة والسيادة على أرضه مهابا معززا بين الأمم كما قال شهيد الحرية والكرامة الولي مصطفى السيد تغمده الله برحمته الواسعة وجميع الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن والشعب.

وبهذه المناسبة فإننا بجاليات الجنوب باعتبارنا رافدا من روافد التحرير في هذه المعركة المظفرة نتقدم بأعظم وأنبل تقدير إلى شعبنا المكافح على ما قدمه من تضحيات جسيمة طيلة أربعة عقود ونيف من الكفاح والنضال على كل الجبهات وما حققه من انتصارات ومكاسب  على طريق بناء الدولة الصحراوية وتشييد مؤسساتها بالداخل والخارج وما تحظى به من تقدير واحترام بين الأمم الشيء الذي يلزمنا جميعا صيانة الإنجازات والمكاسب والافتخار ببطولات جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل حامي الحمى وصانع المفاخر ومسطر الملاحم التي هزمت كل جيوش الاحتلال والغزو الهمجي الذي أحرق الأخضر واليابس وعاث في الأرض فسادا.

وهي مناسبة نجدد فيها دعمنا غير المشروط لكل بواسل وبطلات انتفاضة الاستقلال المباركة التي هزت عرش المحتل الغاشم وفضحت زيف دعايته الاستعمارية وأظهرته على حقيقته التوسعية والاستبدادية للعالم أجمع.

وإذ نحيي الصمود الأسطوري لكل الأسرى في غياهب سجون الاحتلال المغربي وخصوصا معتقلي أكديم إزيك والصف الطلابي ونجدد التضامن معهم ونطالب بإطلاق سراحهم وفك أسرهم دون قيد أو شرط.

ونحن نتذكر حجم التضحيات والمعاناة التي قدمها شعبنا ومازال يقدمها ، فإننا نجدد العهد لشهدائنا الأبرار ولشعبنا المعطاء على مواصلة الدرب والتمسك بمبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ونهيب بكل المناضلين والمناضلات إلى ضرورة التجند لربح الشوط الأخير من معركة التحرير الوطني والتضحية بالغالي والنفيس لنستكمل ما تبقى من مشروعنا الوطني المتمثل في الدولة الصحراوية الحرة على كل شبر من أرضنا الطاهرة ؛ وبذلك نكون أدينا الأمانة ووفينا بعهد الشهداء وكتبنا تاريخنا الذي ستشهد عليه الأجيال القادمة

 قوة ، تصميم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة

( واص ) 090/100