الأمانة الوطنية تسجل بارتياح تشبت مجلس الأمن الدولي بالمحددات الأساسية للنزاع في الصحراء الغربية

الشهيد الحافظ ، 03 ماي 2019 (واص) - عير الأمانة الوطنية عن ارتياحها لتشبث مجلس الأمن الدولي بالمحددات الأساسية للنزاع في الصحراء الغربية

الأمانة الوطنية وفي بيان توج أشغال دورتها العادية العاشرة يومي 02 و03 ماي الجاري برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين لعام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ولدى تطرقها لتطورات القضية الوطنية على المستوى الدولي، سجلت الأمانة الوطنية تشبث مجلس الأمن الدولي بالمحددات الرئيسية للنزاع، كقضية تصفية استعمار، وتأكيده على قاعدة الحل المبني على إلزامية ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير، انسجاماً مع  كون المجتمع الدولي لا يعترف بأية سيادة للمملكة المغربية على الصحراء الغربية، وأن عهد الاستعمار قد ولَّى

وذكرت بيان المانة الوطنية  بأن جبهة البوليساريو انبثقت من إرادة الشعب الصحراوي في التحرر من براثن الاستعمار، ولا يمكنها بأي حال من الأحوال قبول أي تسوية لا تنسجم مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، الخاصة بمنح الاستقلال للشعوب والبلدان المستعمرة، مؤكدة  بأن الحل الشرعي الوحيد، الواقعي والدائم، هو ذلك الذي يمنح شعبنا، حقه غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال، بكل حرية وديمقراطية.

وفي هذا الإطار ولأجل هذا الهدف - يضيف البيان -  رحبت الأمانة الوطنية باستئناف المسار التفاوضي، عبر جولتي الطاولة المستديرة،مجددة التأكيد على  استعداد الطرف الصحراوي للتعاون الكامل والمساهمة البناءة في إنجاح مهمة المبعوث الشخصي، الرئيس هورست كوهلر.

وعبرت الأمانة الوطنية عن عرفان الشعب الصحراوي لغالبية أعضاء المجلس، وبشكل خاص كل من روسيا وجنوب إفريقيا، لحرصهم على احترام المعايير والمبادئ الأساسية لتصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، ورفضهم استمرار الوضع القائم.  (واص)

090/105/500.