المشاركون في قمة الصادك يؤكدون على اهمية تعزيز التضامن الدولي مع الشعب الصحراوي لتمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير

بريتوريا 25 مارس 2019 (واص)- اكد المشاركون في قمة التضامن مع الجمهورية الصحراوية للمجموعة الانمائية لدول جنوب القارة المعروفة اختصارا ب"صادك" و المنظمة بعاصمة جنوب افريقيا بريتوريا على اهمية تعزيز التضامن الدولي مع الشعب الصحراوي لتمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير، و ذلك خلال انطلاق اشغال الورشة الثانية.

و خلال اشغال الورشة الثانية، التي انطلقت اشغالها عقب الانتهاء من نقاش الورشة الاولى، عكف المشاركون من وزراء، مندوبي وزراء، احزاب سياسية، حركات تحرر و فعاليات المجتمع المدني الافريقي على تدراس سبل تعزيز تضامن الاسرة الدولية، خاصة الافريقية، مع الشعب الصحراوي و قضيته العادلة و الكيفية التي من خلالها يساهم هذا التضامن في تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير مصيره.

و بعد الانتهاء من النقاش، قدم مقررا الورشتين ملخصا عن عمل كل ورشة تضمن عدد من التوصيات و التي سيتم تقديمها غد امام جلسة رؤساء الدول و الحكومات من اجل المصادقة عليها و تضمينها في البيان الختامي.

و جاء في توصيات عمل الورشات التأكيد على دور الاتحاد الافريقي في حل القضية الصحراوي بالتعاون مع المنظمات الدولية، وكذا ضرورة تخصيص فضاء للقضية الصحراوية في القمة الافريقية من اجل تقديم اخر التطورات و لخلق فرصة للبحث في الخطط و الاستراتيجيات من اجل مواصلة العمل لانهاء النزاع من الصحراء الغربية.

كما اكد المشاركون في التوصيات على انه لابد من التفكير في كيفية توظيف عودة المغرب الى الاتحاد و ذلك في ايجاد الحل و ليس عرقلته كما ينوي، مشددين على اهمية دور التعاون الدولي وعدم اهماله و الدعوة الى التضامن مع الحكومة و الشعب الصحراويين و تقديم الدعم السياسي و الانساني.

 ونددت التوصيات بالطريقة التي ينتهجها المغرب في تضليل الرأي العام بخصوص قضية الصحراء الغربية، داعية الى العمل على اكثر التحسيس بقضية الشعب الصحراوي للحد من مغالطات دولة الاحتلال المغربية للرأي العام بهذا الخصوص.

كما دعت الاحزاب السياسية الافريقية و المنظمات الى بذل المزيد من الجهد لمواصلة الدفاع و المرافعة عن القضية الصحراوية في الممنتديات و المحافل الدولية والقارية. (واص)

مبعوث "واص" الى بريتوريا