نائبة رئيس بلدية مدينة إيڤري سور سان تجدد دعم المجلس البلدي لنضال الشعب الصحراوي

الشهيد الحافظ، 01 مارس 2019 (واص) - جددت نائبة رئيس بلدية إيڤري سور سان السيدة بيتر سيڤرين، إلتزام المجلس البلدي للمدينة بدعم النضال الشرعي الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، الذي تضمنه كل المواثيق والعهود الدولية.

وقالت المكلفة بالإتصال والعلاقات الدولية في المجلس البلدي، خلال مداخلة في اشغال الندوة الدولية حول "دور ومسؤولية فرنسا في النزاع في الصحراء الغربية" أن مجلس بلدية إيڤري سور سين، سيظل دائما إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي، ولعل تواجد خمس أعضاء من نواب الرئيس بمخيمات اللاجئين الصحراويين، يعكس ذلك الموقف المبدئي والثابت للمجلس من قضية الصحراء الغربية ونضال شعبها بقيادة ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو.

كما إستعرضت السيدة سيڤرين، مجموعة من الأنشطة قام بها المجلس البلدي لصالح الشعب الصحراوي سواء داخل فرنسا أو خارجها، والتي كان أبرزها زيارة وفد عن البلدية إلى سجن سلا٢ للقاء معتقلي اكديم إزيك، بالإضافة لإحتضان الإضراب عن الطعام الذي خاضته الناشطة كلود مونجان اسفاري من أجل إسترجاع حقها في زيارة زوجها المحتجز لدى السلطات المغربية، ومراسلة رئيس البلدية الى السلطات الفرنسية للمطالبة بالتدخل لضمان ممارسة السيدة مونجان لكافة حقوقها المشروعة.

هذا وتجدر الإشارة أن المجلس البلدي لمدينة إيڤري سور سين، سبق وأن وشح المعتقل السياسي الصحراوي النعمة عبدي موسى بوسام المواطنة الشرفية، كما يستقبل بشكل سنوي الأطفال الصحراويين القادمين من مخيمات العزة والكرامة لقضاء عطلة الصيف ضمن برنامج رسل السلام الذي تشرف عليه وزارة الشباب والرياضة في الحكومة الصحراوية.  (واص)

090/105.