المركز الجامعي بتندوف الجزائرية يحتضن الاحتفالات المخلدة للذكرى ال43 لإعلان الجمهورية

ولاية تندوف (الجزائر)، 19 فبراير 2019 (واص)- احتضن المركز الجامعي بتندوف الاحتفالات بالذكرى ال43 لإعلان الجمهورية ، بحضور الأمين العام للطلبة مولاي امحمد ابراهيم ممثلا للحكومة الصحراوية ، إلى جانب عدد من الطلبة والمتضامنين مع القضية الصحراوية العادلة .

الاحتفال الذي نظمه الطلبة الجزائريين الأحرار بالتعاون مع اتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ، استهل بكلمة لعميدة المركز بحياوي فاطمة عبرت فيها عن سرورها للتلاحم بين الطلبة الصحراويين والجزائريين ، مشيدة بعمق الوعي بعدالة القضية الصحراوية و مؤكدة على ثبأن موقف الأسرة الجامعية إلى جانب الشعب الصحراوي وقضيته العادلة معتبرة انه نابع من ثورة الأول من نوفمبر الخالدة .

من جهته مسؤول جاليات الشمال أحمتو محمد أحمد أكد أن الاحتفال بالحدث يشكل محطة مهمة في تاريخ الدولة الصحراوية في عديد الميادين، مثمنا بالمناسبة نضالات الجماهير الصحراوية في مختلف تواجدتها، ومشيدا بالموقف الثابت للجزائر تجاه القضية الصحراوية .
هذا وتخلل الحدث استعراضات عسكرية تعبر عن أهمية الحدث ، وكذا معرض يوثق جانبا من كفاح الشعب الصحراوي .(واص)
090/105