القضية الصحراوية تتصدر اجندة الاتحاد الافريقي لسنة 2019.

اديس ابابا (اثيوبيا) 07  فبراير 2019، واص. يبدأ مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الافريقي على مدى يومين اجتماعاته التحضيرية قبيل مؤتمر قمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي الذي سيعقد يومي 10 و 11 فبراير الجاري، لرسم التوجه القاري لسنة 2019 التي اختارها الاتحاد سنة لبحث الحلول المتسدامة لقضايا اللاجئين و النازحين و المرحلين قسرا.

و ضمن هذا التوجه يرى مسؤولون بمفوضية الاتحاد الافريقي ان القضية الصحراوية ستكون حاضرة و بقوة خلال انشطة اجهزة و مؤسسات الاتحاد الافريقي المبرمجة لسنة 2019، باعتبار مسألة اللاجئين الصحراويين تشكل اقدم مسألة لاجئين في افريقيا لابد ان تحظى بحيز كبير من البحث لايجاد الحلول اللازمة.

و اوردت التقارير المقدمة من اجهزة صنع القرار في الاتحاد الافريقي احاطات شاملة عن الوضع الانساني في الصحراء الغربية، مثل تقارير اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب و التقرير السنوي لانشطة مفوضية الاتحاد، و مجلس السلم و الامن الافريقي و تقارير بعض اللجان المتخصصة و المعنية بالشؤون الانسانية و حقوق الانسان، و تطرقت الى اهمية ايجاد حلول عاجلة لوضعية اللاجئين الصحراويين و عرقلة الزيارة التي كانت مبرمجة من قبل اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب الى الاجزاء المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية.

كما ستناقش الدورة العادية للمجلس التنفيذي مشاريع مقررات حول الشراكات متعددة الاطراف و تحديد الانصبة و حالة السلم  الامن في القارة، و هي مجالات سيكون نقاش القضية الصحراوية بارزا خلالها.

090/201، واص.