المجلس الوطني الصحراوي يصف مستوى تعاطيه مع الحكومة بالجيد والمقنع (بيان)

المجلس الوطني 23 يناير2019 (واص) -  أهاب المجلس الوطني الصحراوي بالتعاطي الجيد و المقنع فيما بينه والحكومة ، مما مكن من التطرق لكافة البرامج و الخطط و الموارد و الإمكانيات المخصصة لتنفيذ البرنامج السنوي ، مشيرا في بيان له صدر هذا الأربعاء (حصلت واص على نسخة منه) أن الهيئة التشريعية تعمل تبعا لمواد دستورية ولمسطرة قانونية واضحة .

 وهي وحدها - يضيف البيان - السيدة في إصدار الأحكام التي ينبغي أن تتخذها بكل ديمقراطية، و شفافية وفق ما تقدر أنه يستجيب لخدمة المصلحة العليا للشعب والوطن في إطار الدولة الصحراوية وبقيادة الطليعة الصدامية الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب يبرز بيان المجلس الوطني الصحراوي.

وأكد البيان أن النقاش المعمق حول العديد من المواضيع التي شملها البرنامج السنوي للحكومة مكن من التطرق لكافة البرامج و الخطط و الموارد و الإمكانيات المخصصة لتنفيذ هذه البرامج ومن استجماع كل الملاحظات و الانشغالات التي ينبغي الاستفادة منها لإقرار مشروع برنامج السنة الموالية في مختلف الميادين مثل التعليم و الصحة و الأمن والتسيير والخدمات العامة و الموارد المالية و العمل الخارجي ، والإعلام و جاهزية جيش التحرير الشعبي ومقومات الصمود و المقاومة في الأرض المحتلة، وكان من الطبيعي أن تحظى هذه الميادين وغيرها خلال المداولات العامة بما تستحقه من عناية و متابعة من طرف كافة أعضاء المجلس الوطني ، الذي يجيز له القانون استعمال آلياته التي تمكنه من إصدار أحكامه عندما يقدر هو إن هناك ضرورة لذلك من خلال تقديم مشاريع لوائح تخضع للمناقشة و الإقرار بالتصويت.

وقال البيان أنه جرى في الآونة الأخيرة عبر بعض وسائل التواصل وبطريقة مغالطة تناول عدد  من القضايا المرتبطة بمداولات  المجلس الوطني الصحراوي حول تقييم البرنامج السنوي للحكومة ، معتبرا أن نشر معلومات و معطيات ، لازالت قيد المناقشة والدراسة والتدقيق، أمر غير مقبول يستنكره المجلس أي كان مصدره باعتباره تشويش على نقاشاته ومداولاته التي يؤطرها قانون ينظم العلاقة بين الهيئتين التنفيذية والتشريعية" يقول البيان في الأخير . (واص)

090/105.