اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تدين محاكمة الناشط الحقوقي إبراهيم الديحاني

الشهيد الحافظ ،17 جأنفي 2019 (واص)- نددت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان بمحاكمة الناشط الحقوقي الصحراوي ابراهيم الديحاني .
ونددت اللجنة في بيان لها بمحاكمة المدافع ابراهيم الديحاني، مدينة انتهاج المحكمة المغربية لاجراءات تعسفية لا تنسجم مع معايير المحاكمة العادلة، مطالبة الدولة المغربية بالإفراج الفوري واللامشروط عنه.
واعلنت اللجنة عن تضامنها المطلق مع الناشط الحقوقي ابراهيم الديحاني ومع جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية ومع عائلاتهم التي تعاني من الممارسات المشينة المغربية المنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية.
وناشد البيان كل القوى المحبة للعدل والإنصاف والمنابر الإعلامية والشخصيات والوازنة للضغط على المغرب من أجل التدخل للإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.
كما جدد البيان تضامن اللجنة المطلق مع كل المدافعين والنشطاء وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، بسبب ما يتعرضون له من ممارسات وإهانات حاطة من الكرامة الإنسانية.
وطالبت اللجنة في بيانها الحكومة المغربية الاستعمارية بالإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المدافعين والنشطاء والمعتقلين السياسيين الصحراويين بدون قيد أو شرط، وإلغاء الأحكام الصورية والجائرة التي صدرت في حقهم والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين وفتح الأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية، للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من قبل الدولة المغربية.(واص)
090/105