"إرادة الشعب الصحراوي لم ولن تتزعزع في المضي قدما في معركته المقدسة من أجل الحرية والكرامة" (الرئيس ابراهيم غالي)

الشهيد الحافظ 15جانفي 2019  (واص)- أكد اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أن ارادة الشعب الصحراوي لم ولن تتزعزع في المضي قدما من أجل الحرية والكرامة .

رئيس الجمهورية  وفي كلمته اليوم خلال إشرافه على تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية الصجراوية لحقوق الإنسان،  أكد  إرادة الشعب الصحراوي لم ولن تتزعزع في المضي قدماً في معركته المقدسة من أجل الحرية والكرامة، حتى بلوغ أهدافها النبيلة، والتتويج بالنصر المؤزر. 

وتوقف الرئيس إبراهيم غالي عند مجمل التطورات الإيجابية التي شهدتها القضية الوطنية خلال السنة المنصرمة، 2018، وما ميزها من انتصارات ومكاسب، تفتح المجال أمام سنة 2019 لتكون حافلة بالعمل المضني والمتواصل، على كل الأصعدة والجبهات.  

وأكد رئيس الجمهورية أنه حان الوقت ليقوم المجتمع الدولي بخطوات ملموسة وحاسمة لاستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في إفريقيا، مشيرا الى أنه يمكن للأمم المتحدة أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام انتهاكات صارخة للمبادئ والقيم التي يتأسس عليها ميثاقها وقراراتها، وخاصة حق الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.

ولا يعقل - يضيف الرئيس ابراهيم غالي - أن ألا يكون لبعثة المينورسو مكون خاص بحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها. بل لا يعقل أن تفرض على هذه البعثة قيود من طرف قوة الاحتلال المغربي لمنعها من التحرك والتواصل بحرية مع المواطنين الصحراويين الرازحين تحت نير الاحتلال والقمع والحصار. كما أن هذه مناسبة لنجدد مطالبة الاتحاد الإفريقي باتخاذ كل الإجراءات الضرورية لضمان احترام مقتضيات قانونه التأسيسي، بما فيها احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال ومضامين ميثاقه لحقوق الإنسان والشعوب. (واص)

090/105.