وفد المناطق المحتلة وجنوب المغرب يوجه رسالة شكر لرئيس الجمهورية في ختام زيارته لمخيمات اللاجئين

الشهيد الحافظ 12 يناير 2019 ( واص ) - وجه وفد المناطق المحتلة وجنوب المغرب ، رسالة شكر إلى رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، في ختام زيارته لمخيمات اللاجئين التي استمرت من الفاتح يناير إلى غاية 12 منه.

وجاء في الرسالة :

إلى الأخ : الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ورئيس الدولة

بمناسبة اختتام وفد الأرض المحتلة وجنوب المغرب ، الزيارة التي حل أثناءها بمخيمات العزة والكرامة والأراضي المحررة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، في الفترة ما بين فاتح يناير و12 منه ، نتوجه إليكم بأسمى عبارات التقدير والامتنان لما لمسناه ، أثناء كل مراحل زيارتنا من أروع صور التضامن وأجل قيم التقدير والاحترام ، وما أحطنا به من رعاية شملتنا خلال أطوار زيارة للمؤسسات الوطنية وإبان حضورنا فعاليات اختتام مسابقة الشهيد الولي العسكرية في نسختها 24 المقامة ببلدة أمهيريز المحررة.

إن فحوى اللقاءات السياسية التي جمعت أعضاء الوفد بالإخوة في الأمانة العامة وقيادات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، لتعكس تقاطع الرؤى والتمثلات للأدوار والمهام التي يتوجب القيام بها ، في الصراع مع العدو والسعي بإصرار إلى تنفيذها.

إن النجاحات التي حققتها قضية شعبنا العادلة في العام المنصرم المتمثلة في :

• انكباب الأمم المتحدة على فرض لقاءات مباشرة جديدة بين الجبهة الشعبية والمملكة المغربية ، بعدما كانت الأخيرة تزايد بمواقف رفض التفاوض مع البوليساريو.

• الأجواء المطمئنة التي خلفها قرار محكمة العدل الأوروبية في بناء شروط حماية الثروات الطبيعية الوطنية التي تعرضت لاستنزاف خطير من طرف الغزو المغربي وشركائه خلال العقود الماضية.

• يضاف إلى ذلك استمرار جذوة النضال السلمي مشتعلة بالأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية.

وفي كل ذلك ما يدعو للاطمئنان على مستقبل قضية شعبنا ، التي يرتبط اليوم تسريع حلها بالجهد الذي تبذله الأمم المتحدة عبر محاولة إيجاد حل عاجل ، أو حين فشل جهودها ، بجاهزية جيش التحرير الشعبي الصحراوي للعودة للكفاح المسلح ؛ الأداة الضامنة لاستقلال شعبنا.

واعتبارا للمؤشرات الإيجابية التي تشكلت عناصرها لدى أعضاء الوفد من خلال المستنتج من اللقاءات السياسية وزيارة المؤسسات الوطنية وأجواء الحماس والنجاح التي طبعت النسخة24 من مسابقة الشهيد الولي العسكرية ، نؤكد أن ما تحقق من انتصارات يشكل جملة مكاسب وطنية تستلزم منا جميعا صونها والدفاع عنها والمطالبة بتحصينها لتتويجها بالنصر النهائي المظفر، ولأجل ذلك نتوجه إلى جماهير انتفاضة الاستقلال بالمدن المحتلة وجنوب المغرب والجامعات المغربية طلبا لمزيد من وحدة الصف وتكثيف الجهود لابتداع أساليب تؤجج نضالاتنا السلمية ، وندعو إلى الإسهام بفعالية في تقوية مؤسسات الدولة الصحراوية والسهر على ترقيتها وإحاطة الجيش الصحراوي بأعلى درجات الاهتمام بجاهزيته.

ونود في الختام تأكيد التصميم الثابت والقوي على ترجمة ما نتوخاه من تميز الأداء لتحقيق أهداف سنة 2019 ، إلى واقع ملموس يدفع مسيرة شعبنا إلى تقليص زمن المعانات بالعودة السريعة للصامدات والصامدين الصحراويين بمخيمات العزة والكرامة إلى الساقية الحمراء ووادي الذهب تحت راية الجمهورية العربية الصحراوية كاملة السيادة على التراب الوطني الصحراوي.

قوة ، تصميم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة 10 / 01 / 2019

وفد المدن المحتلة وجنوب المغرب.

( واص ) 090/100