رئيسة دار النشر لارمتان راصد تستعرض دور المرأة الصحراوية في العملية النضالية

الجزائر 05 يناير 2019 ( واص ) - أبرزت رئيسة دار النشر لارمتان راصد السيدة النانة لبات الرشيد ، صمود ونضال المرأة الصحراوية ودورها البارز في مختلف مجالات العمل النضالي الذي يخوضه الشعب الصحراوي ضد الغزو والاحتلال المغربي.

وأوضحت المتحدثة خلال مشاركتها في الندوة الوطنية لنساء جبهة المستقبل الجزائرية  المنعقدة أمس بالعاصمة الجزائرية تحت شعار "المرأة بين استمرارية النضال وتطلعات المستقبل" أن جبهة المستقبل الجزائرية ما فتئت على غرار كل التشكيلات السياسية الجزائرية المستمدة مواقفها التضامنية من الدولة الجزائرية ، إلا أن تعبر عن كامل دعمها ومساندتها للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

وأكدت رئيسة دار النشر لارمتان راصد ، أن كفاح المرأة الصحراوية هو نموذج من كفاح المرأة الجزائرية التي أعطت درسا في التضحية والفداء ، وعانت بدورها من سياسة القمع والتنكيل من طرف الاستعمار الفرنسي في سبيل حرية واستقلال الجزائر.

وتطرقت السيدة النانة لبات الرشيد إلى انتهاكات حقوق الإنسان التي تتعرض لها المرأة الصحراوية بالمناطق المحتلة ، وما تعانيه من قمع وتعذيب على أيدي أجهزة المخزن المغربية.

وجددت رئيسة دار النشر لارمتان راصد التأكيد على أن المرأة الصحراوية ستبقى صامدة ومصممة أكثر من أي وقت مضى رغم أكثر من أربعين سنة من اللجوء ، إلى أن يحقق الشعب الصحراوي أهدافه كاملة في الحرية والاستقلال.

للتذكير ، فقد أشرف على الندوة رئيس جبهة المستقبل السيد عبد العزيز بالعيد وحضرها عن السفارة الصحراوية مدير الشؤون الاجتماعية السيد محمد فاظل أهنية والملحق الإعلامي بالسفارة السيد محمد ألمين أباعلي.

( واص ) 090/100