القضية الصحراوية حاضرة في الحملات الانتخابية بمقاطعة الأندلس الإسبانية

الأندلس (إسبانيا) 25 نوفمبر 2018 (واص) - تحضر القضية الصحراوية بقوة في الحملات الانتخابية بمقاطعة الأندلس الإسبانية ؛ والتي تشهد هذه الأيام انطلاق الحملة الانتخابية لتجديد برلمان الإقليم.

وفي هذا السياق ذكرت رئيسة تحالف أحزاب اليسار الموحد الإسباني السيدة تيريزا رودريغيث بموقف حزبها المساند لكفاح الشعب الصحراوي ، مؤكدة أن تحالف أحزاب اليسار يقف إلى جانب الشعب الصحراوي ، وهو ذات الموقف الذي عبر عنه زعيم حزب اليسار الموحد بالأندلس أنطونيو ماييو الذي خصص جانبا من كلمته للحديث عن كفاح الشعب الصحراوي.

وتعهد السياسي الأندلسي بمواصلة المرافعة عن نضال الشعب الصحراوي الذي يكافح منذ 43 سنة من أجل استقلاله الوطني.

ويشهد إقليم الأندلس بإسبانيا انطلاق الحملة الانتخابية لتجديد برلمان الإقليم ، وتتنافس أربعة أحزاب للفوز بأغلبية مقاعد البرلمان الإقليمي ما سيتيح تشكيل الحكومة الجهوية.

وقد نظم تحالف "الأندلس إلى الأمام" بمدينة إشبيلية تجمعه الانتخابي بحضور رئيس حزب بوديموس بابلو إغليسياس وزعيم حزب اليسار الموحد آلبريتو غارثون وقيادة الحزبين ؛ أين تم اليوم تنظيم تجمع انتخابي ضخم حضره آلاف الأشخاص.

وينتظر أن يصوت الأندلسيون في الثاني من ديسمبر القادم لاختيار رئيس الإقليم وأعضاء البرلمان ، وتخوض أحزاب اليسار الانتخابات ضمن تحالف "الأندلس إلى الأمام" الذي يعتبر موقفه ثابتا من القضية الصحراوية.

( واص ) 090/100