معتقلان سياسيان صحراويان يضربان إنذاريا عن الطعام وآخران يعانيان من سياسة الإهمال الطبي المتعمد

أيت ملول (جنوب المغرب)، 08 نوفمبر 2018 (واص) - أعلن كل من المعتقلين السياسيين الصحراويين السالك بابير و عمر العجنة المتواجدان بالسجن المحلي أيت ملول 2 عن عزمها الشروع في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداءا من الاربعاء و الخميس 7 ، 8 نونبر 2018 تضامنا  مع رفاقهم المضربون عن الطعام ضمن مجموعة أكديم إزيك بالسجن المحلي تيفلت 2.

وعلاقة بالظروف الاعتقالية المزرية و الإهمال الطبي المتعمد في حق كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين يعاني المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك المتواجد بالسجن المحلي أيت ملول 2 جنوبي / المغرب محمد أحنيني الروه باني من آللام حادة على مستوى البواسير حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء .

 و إلى حدود الساعة - يضيف المصدر - لم يتلقى هذا الأخير العلاج و الدواء اللازمين علما أن هذا الأخير يقاطع الوجبات الغذائية المقدمة من طرف إدارة السجن إحتجاجا منه على عدم ملائمتها للشروط الصحية اللازمة و ما نتج عنها من تسمم و حالات مرضية .

في ذات السياق و منذ تعليق المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك البشير العبد المحضار خدا للإضراب المفتوح عن الطعام إستجابة لنداء العائلة و الذي دام 42 يوما بالسجن المحلي تيفلت 2 لازال هذا الأخير يعاني من تدهور حاد في وضعه الصحي نتيجة الإهمال الطبي المتعمد و مضاعفات معركة الأمعاء الفارغة ، إذ تعرض البشير العبد المحضار خدا طيلة الأسبوع المنصرم لحالة من القي مصحوب بغثيان و آللام على مستوى المعدة في ظل إنعدام المتابعة الطبية واستمرار الإدارة السجنية في تجاهل مطالب المعتقل السياسي الصحراوي و باقي المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك بذات السجن.(واص)

090/105.