مشاركة وفد صحراوي في المنتدى الافريقي الاول حول مكافحة الجريمة الالكترونية.

اديس ابابا (اثيوبيا) 17  اكتوبر 2018، واص. تنظم مفوضية الاتحاد الافريقي بالتعاون مع شركاء اجانب، المنتدى الافريقي الاول حول "سبل مكافحة الجريمة الالكترونية"، في ظل   التطوير المستمر لتكنولوجيا المعلومات جنبا إلى جنب مع ارتفاع الجرائم المرتكبة من خلال استخدام أنظمة الكمبيوتر.

و تشارك الجمهورية الصحراوية في اشغال هذا المنتدى بوفد مشترك بين وزارة الاعلام و وزارة الشؤون الخارجية، الذي يناقش التدابير و الحلول المستقبلية لظاهرة سرقة البيانات الشخصية عبر النطاق الالكتروني ، واقتحام انظمة الكمبيوتر، والمضايقات وغيرها من أشكال العنف السيبراني ، أو العنف الجنسي ضد الأطفال عبر الإنترنت، باعتبارها انتهاكات ضد حقوق الإنسان، اضافة الى المعلومات المضللة التي تستخدم في الانتخابات والحملات الانتخابية ضد الاستقرار السياسي للدول، خاصة عندما تتعلق بالمعلومات الحساسة التي تؤثر على البنية التحتية و الأمن القومي والمصالح الاقتصادية الوطنية.

 و ذكرت مفوضة البنية التحتية و الطاقة بمفوضية الاتحاد الافريقي السيدة اماني ابوزيد في افتتاح المنتدى " انه ووفقاً للإحصاءات الأخيرة ، فإن القارة الإفريقية تشهد واحدة من أسرع معدلات النمو في انتشار الإنترنت في جميع أنحاء العالم ، مع التوصيل الرقمي الذي تضاعف ثلاث مرات تقريباً في السنوات الخمس الأخيرة. كما تشهد  أفريقيا اتجاهاً متصاعداً بشكل متساوٍ للهجمات السيبرانية ، تمشيا مع ما تم تسجيله أيضًا على المستوى العالمي.

و سيركز المنتدى الأفريقي الأول المعني بجرائم الإنترنت على ثلاثة مسارات رئيسية كجهد تنظيمي مشترك للبلدان الأفريقية والمنظمات الإقليمية والدولية، على غرار سياسات الجريمة السيبرانية والتشريعات الوطنية ، فيما يتعلق بالمعايير الإقليمية والدولية، اضافة الى  التعاون الدولي لمكافحة الجريمة السيبرانية والتعامل الصحيح مع الأدلة الإلكترونية عبر الحدود، و ﺗﻌزﯾز ﺳﻟطﺎت اﻟﻌداﻟﺔ اﻟﺟﻧﺎﺋﯾﺔ ﻣن ﺧﻼل ﺧطط ﮐﺎﻓﯾﺔ ﻟﺑﻧﺎء اﻟﻘدرات ذات اﻟﺻﻟﺔ ﻓﻲ أﻓرﯾﻘﯾﺎ.

و يسعى شركاء الاتحاد الافريقي مثل الاتحاد الاوروبي و مجلس اوروبا و الشرطة الدولية "انتربول" و الولايات المتحدة الامريكية و بريطانيا و امانة الكومنولث، الى مناقشة الوضع الحالي وتبادل التجارب مع المنظمات الإقليمية والدولية بهدف إنشاء شبكة من المختصين  تسمح لهم بتبادل المعلومات المتعلقة بالتحديات والمهام المشتركة في مجال التحقيقات الجنائية التي تتضمن عناصر للجريمة الإلكترونية والتقييم الإلكترون.

و تحضر الجمهورية الصحراوية اشغال هذا المنتدى بوفد مشترك بين وزارتي الاعلام الشؤون الخارجية، يضم كلا من الهيبة عباس مدير الاعلام و الاتصال بوزارة الخارجية، محمد عمار فنيدو الكاتب الاول بالسفارة الصحراوية باديس ابابا، محمد لمين اباعلي الملحق الاعلامي بالسفارة الصحراوية بالجزائر، ودادي السالك الملحق الاعلامي و الثقافي بالبعثة الصحراوية لدى الاتحاد الافريقي، لحبيب عالي مسؤول القسم التقني بوكالة الانباء الصحراوية.

090/201، واص.