جبهة البوليساريو تندد بالمحاولات المشبوهة التي تقودها بعض الأطراف على مستوى الإتحاد الأوروبي للتحايل على القانون الأوروبي

ولاية أوسرد  12 أكتوبر 2016 (واص) - ندد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي بالمحاولات المشبوهة التي تقودها بعض الأطراف على مستوى الاتحاد الأوروبي للتحايل على القانون الأوروبي .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته الرسمية خلال إشرافه على الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 43 للوحدة الوطنية بولاية أوسرد ، قال " أن جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي لتندد بالمحاولات المشبوهة التي تقودها بعض الأطراف على مستوى الإتحاد الأوروبي للتحايل على القانون الأوروبي والقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني .

وانطلاقا من هذه المرجعية ، طالب الرئيس إبراهيم غالي "بالوقف الفوري " لعمليات النهب المغربي للثروات الطبيعية الصحراوية ، مجددا التأكيد على أن جبهة البوليساريو منفتحة على الحوار مع الاتحاد الأوروبي وغيره حول مختلف القضايا ذات الصلة ، بما يضمن الاحترام الكامل لحقوق الشعب الصحراوي وسيادته على ثرواته .  

وفي السياق ذاته ، أشار رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن محكمة العدل الأوروبية كرست بشكل نهائي الوضعية القانونية للصحراء الغربية ، باعتبارها بلدا منفصلا ومتميزا عن المملكة المغربية ، بأكثر من قرار واضح وصريح من المحكمة الأوروبية التي تؤكد بطلان أي اتفاق بين الاتحاد والمملكة يمس الأراضي أو المياه الإقليمية للصحراء الغربية . 

" ولا شرعية أي استغلال لثرواتها الطبيعية ، دون استشارة وموافقة الشعب الصحراوي " يؤكد الرئيس إبراهيم غالي .  (واص)

090/105/110