الجامعة الصيفية:استغلال وسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة يساهم في نشر وخدمة الاهداف التحررية للشعب الصحراوي( اكاديمي جزائري )

بومرداس (الجزائر)08غسطس2018(واص)_دعا اليوم  الاربعاء الاكاديمي والاستاذ الجامعي الجزائري خفيف جمال في محاضرته التي بعنوان "دور التكنولوجيا والاتصال في العمل التحرري" ،امام المشاركين في فعاليات الجامعة الصيفية لاطارات الجبهة والدولة الصحراوية الى ضرورة استغلال وسائل الاتصال والتكنولوجيا  لنشر القضية الصحراوية وخدمة الاهداف التحررية للشعب الصحراوي .

وحث المحاضر  على ضرورة  مواكبة التطورات الكبيرة التي تشهدها تقنيات الاعلام، واستغلالها خدمة  للعمل التحرري وفي البناء المؤسساتي ،مشيرا الي  ان وسائل اليوم تختلف عن الامس الا ان الهدف واحد وهو التحرر والاستقلال وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في الحرية والاستقلال .

واكد الاستاذ الدكتور خفيف جمال ان الارادة والتصميم مع استغلال التقنيات الحديثة ستمكن الشعب الصحراوي من فرض ارادته ونيل حقه في الحرية والاستقلال ،فحرب اليوم حسب الاستاذ هي حرب تقنيات لابد من الاستثمار فيها  .

وحذر الاستاذ من التداعيات السلبية لتكنولوجيا الاعلام ،فهي حسب المحاضر يمكن استثمارها في التجسس من طرف الاعداء  واهدافه بل تهدد كينونة الشعوب ان لم يتم استغلالها وتوجيهها للاهدف المسطرة سواء في  التحرر او البناء .

/ 115/120(واص)