"جبهة البوليساريو مستمرة في الدفاع عن ثروات الشعب الصحراوي " (دبلوماسي صحراوي)

سنتا كروز دي تنريفي (اسبانيا)، 18 جويلية 2018 (واص) - أكد اليوم الأربعاء ممثل جبهة البوليساريو بكناريا حمدي منصور أن جبهة البوليساريو مستمرة في الدفاع عن ثروات الشعب الصحراوي بصفتها الممثل الشرعي والوحيد لهذا الشعب .

حمدي منصور وفي ندوة صحفية عقدها بمقر النقابات العمالية الكنارية  تطرق إلى المعركة القانونية التي تخوضها جبهة البوليساريو في أوروبا من أجل حماية الموارد الطبيعية الصحراوية، داعيا كافة الشركات والمؤسسات الأوروبية الى التقيد بالحكم الصادرعن محكمة العدل الأوروبية الذي أكد بشكل صريح بأن المغرب لا يملك أي سيادة على الصحراء الغربية التي هي أقليم مستقل بذاته غير مشمول بمجال اتفاق الشراكة بن المغرب والإتحاد الأوروبي.

وعبر المسؤول الصحراوي عن استياء جبهة البولساريو من المحاولات المتكررة للمفوضية الأوروبية للالتفاف على قرارات محكمة العدل الأوروبية ورأي المستشار القانوني للأمم المتحدة بشأن استغلال الموارد الطبيعة للصحراء الغربية ، تلك القرارات - يضيف حمدي منصور - تنسجم وتتناغم بشكل تام مع رأي محكمة العدل الدولية بلاهاي لعام 1974، مؤكدا عزم السلطات الصحراية التصدي لهذه المحاولات أمام المحاكم والمحافل الأوربية والدولية.

كما قدم الدبلوماسي الصحراوي ، عرضا شاملا عن آخر التطورات التي شهدتها القضية الصحراوية في الآونة الآخيرة  لاسيما جولة المبعوث الخاص للأمم المتحدة للصحراء الغربية التي تمكن خلالها من التباحث والتشاور مع طرفي النزاع حول استئناف المفاوضات المباشرة بينهما، ومعاينته للوضع بالمناطق المحتلة، هذا بالإضافة إلى قرار مؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات الإتحاد الأفريقي المنعقدة مؤخرا بأنواكشوط بتشكيل لجنة خاصة للبحث عن حل للنزاع بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية بتنسق وتعاون مع هيئة الأمم المتحددة .

من جهته رئيس الجمعية الكنارية للصداقة مع الشعب الصحراوي تحدث عن أهمية البرنامج الصيفي للأطفال والتحديات التي تواجهها جمعيته لإنجاح البرنامج وضمان استمراره،  داعيا كافة النقابات العمالية الكنارية للمشارؤكة بكثافة في المظاهرات  التي ستنطلق من ساحة ويلير يوم السبت الموافق ل 21 يوليوز 2018 على  الساعة العاشرة والنصف صباحا الى جانب الأطفال الصحراويين لعطل في سلام ، للمطالبة بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

ممثلو النقابات العمالية عبروا في مداخلاتهم عن وقوفهم الى جانب الشعب الصحراوي في كفاحة المشروع وطالبوا حكومة اسبانيا بتحمل مسؤوليتها وتسهام بفعالية وجدية في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، كما أكدوا مشاركتهم في مظاهرات السبت القادم دعما للقضية الصحراوية العادلة. (واص)

090/105.