عمدة مدينة نابولي الايطالية يجدد دعمه لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، ويطالب بوقف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية

نابولي (إيطاليا)، 16 جويلية 2018 (واص) - جدد عمدة مدينة نابولي  الإيطالية السيد لويجي دي ماقيستريس دعمه لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير ، مطالبا بوقف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية .

جاء ذلك خلال استقباله لرسل السلام الصحراويين الذين يقضون عطلتهم الصيفية بالمدينة ضمن برنامج "عطل في سلام" ، بمقر البرلمان بحضور عدد من أعضاء البلدية وبحضور ممثل جبهة البوليساريو  بمنطقة نابولي ونائب ممثل الجبهة بروما السيدة فاطملو حفظلا سيدي علال .

 وعبر السيد لويجي دي ماقيستريس عن ترحيبه بالاطفال الصحراويين وعن سعادته بلقائهم والاطلاع على احوالهم وهي فرصة كما قال "للتعبير عن موقفنا الثابت من القضية الصحراوية ولنجدد دعمنا لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير"،  وهو موقفنا الثابت كما قال ايضا من كل قضايا التحرر في العالم".

 كما كانت المناسبة فرصة للسيد لويجي لدعوة الساسة الايطاليين والاوربيين الى التحرك لوضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق  الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ووقف نهب ثروات الشعب الصحراوي والتوقف عن المشاركة في ذلك النهب فورا والضغط على المملكة المغربية للانصياع للشرعية الدولية.

اعضاء البلدية وجمعيات التضامن مع الشعب الصحراوي الذين حضرو الاستقبال كجمعية "تيرس" وجمعية "اطفال بلا حدود" عبروا عن مواقفهم الداعمة للقضية الصحراوية وعن ادانتهم لاستمرار اعتقال مجموعة اگديم ازيك ودعو الحكومة الايطالية الى التحرك بأكثر قوة وجدية لوقف الظلم الممارس على الصحراويين في المناطق المحتلة وتمكين الشرعية الدولية من خلال تطبيق الحق في تقرير المصير وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

نائب ممثل جبهة البوليساريو بروما  فاطملو حفظلا ألقت كلمة بالمناسبة عبرت فيها عن شكرها لسلطات المدينة على المواقف الكبيرة والداعمة لنضال شعب مسالم يحب التعايش بين الثقافات والاديان ويسعى الى عالم افضل يسوده الأمن والسلام وحسن الجوار.

وفي ختام الاستقبال سلمت شهادات شرفية لاطفال الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية كما تم تقديم هدايا رمزية لهم والترحيب بهم مجددا بالمدينة الايطالية متمنين لهم اقامة سعيدة والعودة الى اهلهم واصدقائهم ودراستهم بسلام. ( واص)

090/105