إدارة سجن بويزكارن تمنع عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين من حقهم في الزيارة

بويزكارن (المغرب) 13 يوليو 2018 (واص) - منعت إدارة سجن بويزكارن المغربي الثلاثاء الماضي ، المواطن الصحراوي إبراهيم الشرقاوي من زيارة شقيقه المعتقل السياسي الصحراوي لرباس الشرقاوي إلى جانب كل من الخليل شكراد وبوجمعة إيزة المضربين عن الطعام منذ 27 يونيو الماضي ، بعد تدهور حالاتهم الصحية ، حسب ما أفادت به اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بأكليميم.

وفي إفادة له ، أكد إبراهيم الشرقاوي أنه ظل ينتظر لأزيد من خمس ساعات دون أن يبرروا سبب التأخير في الزيارة ، حيث طالبهم بكشف حقيقة الوضع الصحي لشقيقه المضرب عن الطعام وعن عدم التواصل مع العائلة منذ مدة ، وأنه يرغب في مقابلة مدير السجن لتبديد مخاوف العائلة تجاه سلامة ابنها الصحية ، إلا أنه بعد طول انتظار تم إشعاره بأن المدير يرفض مقابلته.

وجاء إضراب المجموعة المذكورة المفتوح عن الطعام نتيجة الظروف القاسية والحاطة من الكرامة الإنسانية التي يعيشونها داخل مؤسسة تفتقد لأبسط شروط الإيواء والصحة والتغذية والنظافة والأمان الشخصي ، وما يوازي ذلك من سوء المعاملة التي يتعرضون لها بشكل ممنهج من طرف إدارة سجن بويزكارن الرهيب ، في تناقض مع جميع المواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة بما فيها القانون المغربي المنظم للسجون رقم 23/98.

( واص ) 090/100