تنظيم وقفة أمام مقر البرلمان الأوروبي ببروكسل للمطالبة باحترام قرار محكمة العدل الأوروبية

بروكسل (بلجيكا)، 08 جوان 2018 (واص) - نظمت الجالية الصحراوية بأوروبا وقفة أمام مقر البرلمان الأوروبي ببروكسل للمطالبة باحترام قرار محكمة العدل الأوروبية ، وذلك بمشاركة عدد من المتضامنين مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة .  

وشهدت ساحة شومان بالعاصمة البلجيكية بروكسل ، وقفة احتجاجية للتنديد بمحاولات المفوضية الأوروبية القفز على القرارين الصادرين عن محكمة العدل الأوروبية بشأن اتفاقيات الشراكة والتجارة الحرة واتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي و المغرب الذين يستثنيان الأراضي الصحراوية المحتلة من هذه الاتفاقيات.

ويأتي موعد الوقفة الحاشدة التي دعت إليها وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات ومكتب الجالية الصحراوية بأوروبا وتمثيليات الجبهة الشعبية بأوروبا تزامنا مع سعي الاتحاد الأوروبي لتجديد اتفاقياته المبرمة مع المغرب والتي تشمل الثروات الفلاحية والبحرية الصحراوية، كما يتزامن مع تنظيم جلسة لمجموعة أصدقاء الشعب الصحراوي بالبرلمان الأوروبي يحضرها وفد برلماني صحراوي يرأسه رئيس المجلس الوطني خطري أدوه.

وشهدت الوقفة العديد من المداخلات دعت في مجملها الاتحاد الأوروبي الى الامتثال للشرعية الدولية وللقوانين والقرارات التي تدعو إلى احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره وحماية ثرواته الطبيعية.

الوقفة تضمنت كذلك مجموعة من القصائد والأغاني الوطنية، كما تم ترديد خلالها الشعارات الوطنية ورفع الأعلام واللافتات المطالبة بتطبيق أحكام محكمة العدل الأوروبية القاضية بعدم شرعية اتفاقية الصيد البحري والمنتجات الفلاحية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب المتعلقة بالصحراء الغربية.

 

(واص)

090/105.