أمانة التنظيم السياسي تنظم يوما تقييما لعملها في ولاية بوجدور

ولاية بوجدور (مخيمات اللاجئين الصحراويين)، 09 ماي  2018(واص)اشرف اليوم الأربعاء مسؤولي التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو بولاية بوجدور على تنظيم لقاء جمع امتدادات التنظيم  من عراف و امناء واطر بغية تقيم العمل السنوي على المستوى المحلي و الأساسي.

 اللقاء تميز بتكريم بعض ممن قدمن الغالي والنفيس خدمة للقضية الصحراوية وحفاظا على مكتسبات الشعب .

 وياتي التكريم بمناسبة احتفالات الشعب الصحراوي بمرور 45 سنة على تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب  في 10 ماي 1973.

 وبالمناسبة أكدت السيدة امباركة بومخروطة اثناء نزولها ضيفا على اذاعة امريكلي الجهوية ان حدث العاشر من ماي كان محطة الانطلاق الفعلية في معركة التحرير الوطني التي يخوضها الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وأسهبت السيدة امباكة بومخروطة في الحديث عن حدث 10 ماي حدث تاسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب مؤكدة ان إلتحام الجماهير الصحراوية الواعية، بكل فئاتها ومكوناتها، في كل مواقعها وتواجداتها، في بوتقة الوحدة الوطنية المقدسة، تحت لواء الجبهة الشعبية، فصنعت واحدة من أرقى صور البذل والعطاء في سبيل أهداف سامية نبيلة، ورسمت لوحة استثنائية من البطولة

و شهد اللقاء الموسع بولاية بوجدور والذي اشرفت عليه امانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو توزيع شهادات شرفية و تكريمات استفادت منها عريفات التنظيم ، كما شهد منبرا خطابيا ليختتم بوقفة للتضامن مع جماهير الشعب بالجزء المحتل من الوطن وتضامنا مع المعتقليين السياسيين الصحراويين بسجون الدولة الاستعمارية المغربية

  120/ 090(واص)