وصول جثامين شهداء الطائرة العسكرية المنكوبة

 تندوف 26 أبريل 2018 (واص) - وصلت اليوم الخميس جثامين الشهداء ، الذين استشهدوا اثر تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية التي سقطت يوم 11 أبريل الجاري بالقرب من مطار بوفاريك

و تقوم اللجنة المكلفة  بالإجراءات اللازمة لاستقبال الجثامين وفق البروتوكول المعمول به في مثل هذه الحالات .

وبعد الإعلان عن الحادث الأليم، ترأس رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي اجتماعاً طارئاً للمكتب الدائم للأمانة الوطنية ، وأعلن الحداد لمدة أسبوع و تشكيل لجنة وطنية برئاسة وزير الداخلية، وعضوية كل من وزير الصحة والسفير الصحراوي بالجزائر وممثلين عن كتابة الدولة للتوثيق والأمن ووزارة العدل والشؤون الدينية، كلفها بمتابعة التفاصيل والوقوف على الوضعية النهائية للضحايا، واتخاذ التدابير اللازمة والمرتبطة بهذه الحالة.

وكانت الطائرة العسكرية قد تحطم يوم 11 أبريل الجاري في بوفاريك بالبليدة شمال الجزائر ، الطائرة من نوع "أليوشين ال76" وهي مخصصة للنقل والإمداد، كان على متنها أكثر من 200 شخص بالإضافة ال10 افراد من طاقم الطائرة ، كانت متجهة إلى مطار بشار العسكري وتحطمت بعد الإقلاع بقليل في منطقة زراعية بالبليدة .  (واص)

090/105.