الحكومة الفرنسية مدعوة للتدخل العاجل لضمان حق مواطنتها كلود مونجان في زيارة زوجها. (ريجين ڤيلمون)

باريس (فرنسا)، 26 أبريل 2018 (واص)-  دعت رئيسة لجنة متابعة الإضراب عن الطعام الذي تخوضه "مونجان"،  الحكومة الفرنسية إلى التدخل العاجل لضمان حصول السيدة كلود مونجان على حقها الأساسي في زيارة زوجها، وكذلك إلى لعب الدور المطلوب لإيجاد حل لقضية الصحراء الغربية وفقاً للشرعية الدولية، ينهي بشكل كامل معاناة الشعب الصحراوي التي طال أمدها.

وجددت رئيسة جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بفرنسا السيدة ريجين ڤيلمون، دعمها ومساندة للكفاح السلمي للشعب الصحراوي من أجل حقه في الحرية والإستقلال والعيش بسلام كسائر شعوب العالم.

 كما أكدت المتحدثة خلال الندوة الصحفية المنعقدة صباح اليوم ببلدية إيڤري، أن وقوفها إلى جانب الشعب الصحراوي، نابع من الإلتزام بمبادئ حقوق الإنسان وحبها لهذا الشعب المناضل والمسالم. مضيفةً أن الوقت قد حان لكي يبني المغرب نفسه بدلاً من الكراهية لشعب أعزل يكافح من أجل حقوقه المشروعة وفقا للقانون الدولي.

(واص)  120/ 090