كلود مونجان تجدد التأكيد على مواصلة إضرابها عن الطعام حتى تتمكن من استعادة حقها في زيارة زوجها

باريس (فرنسا)، 25 أبريل 2018 (واص)-  جددت السيدة كلود مونجان تأكيدها وعزمها على مواصلة إضرابها عن الطعام إلى حين الحصول على الحق في زيارة زوجها المعتقل السياسي الصحراوي النعمة أسفاري المتواجد ظلماً بسجن القنيطرة.

وخلال الندوة الصحفية التي احتضنتها بلدية إيڤري، أين تخوض السيدة مونجان أسفاري، إضرابها عن الطعام الذي وصل يومه الثامن، قرأت المتحدثة على مسامع الحضور رسالة مؤثرة من زوجها النعمة أسفاري، أشار خلالها إلى أن خطوة الإضراب هي دعوة إلى الحكومة الفرنسية للاعتراف والمصالحة مع مبادئها.

وتطرقت السيدة كلود مونجان إلى وضع المأساوي للسجناء السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية وكذا الحرمان من أبسط الحقوق، بالإضافة إلى المعاناة الكبيرة لأسرهم وذويهم منذ اعتقالهم إلى يومنا هذا، مبرزة ما يتعرضون له من مضايقات والحرمان من الحق في الزيارة والتواصل مع أبنائهم.

كما عرجت المتحدثة، على تزايد وتيرة القمع وانتهاك الحقوق الأساسية للمدنيين بالجزء المحتلة من الصحراء الغربية، في ظل غياب آلية أممية للمراقبة والتقرير عن وضعية حقوق الإنسان، مما يعطي فرصة لأجهزة الأمن المغربية في استهداف الأصوات المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. (واص)

090/105.