جامعة الجزائر2 تنظم ملتقى وطنيا حول دبلوماسية الجزائر في خدمة تحرير إفريقيا

الجزائر 21 أبريل 2018 (واص) - نظمت كلية العلوم الإنسانية قسم التاريخ مخبر الدراسات الإفريقية بجامعة الجزائر الثانية ، ملتقى وطنيا تحت شعار "الجزائر دبلوماسية في خدمة تحرير إفريقيا" ، يشارك فيه مختصون من أساتذة وباحثين من خلال تقديم عديد الأعمال الجادة والمميزة التي تسلط الضوء على مسيرة الكفاح المشترك بين الجزائر ودول القارة الإفريقية والإجابة على الإشكالات المطروحة في قضايا عديدة.

الملتقى الذي افتتح اليوم بحضور السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمار وعدد من الأساتذة والباحثين ، سيركز خلال يومين من النقاش على الرصيد التاريخي والثوري الذي وظفته الجزائر لرسم معالم سياستها الخارجية وتجربتها الزاخرة في مجال التصدي للاستعمار .

وسيتطرق الملتقى إلى عديد المواضيع المتعلقة بالقضية الصحراوية في مداخلات لباحثين وأساتذة قدموا من مختلف الجامعات الجزائرية .

ويعكف الباحثون على تسليط الضوء على مواضيع الساقية الحمراء ووادي الذهب خلال العصر الوسيط ، المواقف الدبلوماسية للجزائر في قضية الصحراء الغربية في عهدي الرئيسين الراحلين أحمد بن بلة وهواري بومدين ، دور الجزائر في دعم حركات التحرر في العالم ومناهضة الاستعمار في القارة السوداء (قضية الصحراء الغربية) ، هندسة الدبلوماسية الجزائرية تجاه القضية الصحراوية ، واقع نشاط الدبلوماسية الجزائرية في ظل عودة المغرب للاتحاد الإفريقي والجذور التاريخية للقضية الصحراوية .

كما سيتناول الحضور المواضيع المتعلقة بالسياسة الخارجية الجزائرية التي لعبت دورا بارزا في العلاقات الدولية والتي وظفتها في مجال تحرير الشعوب من كل أشكال السيطرة وباسم حق الشعوب في تقرير مصيرها وحقها في الحرية والاستقلال .

( واص ) 090/100